votre code adsense ici
votre code adsense ici
الشعرعاجل

لَنَا الْبَقَاءُ وَ الْخُلُودُ

بقلم : محمد الناصر شيخاوي/تونس ~~~~~ لَنَا الْبَقَاءُ وَ الْخُلُودُ ~~~~~
وَ رَحِيلُكُمْ آنَ أَوَانُهُ وَ الْأَجَلُ
——————–
——– آذَانٌ بِرَحِيلِ الْغُزَاةِ ——–
لِأَنَّهُ يُغِيظُكُمْ ،
لِأَنَّهُ يُمِيتُكُمْ ،
سَأُؤَذِّنُ خَمْسَا ، لَا
بَلْ عَشْرًا ،
أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكُمْ
سَأُؤَذِّنُ
عَدَدَ الْأَنْفَاسِ وَ النَّبْضِ
عَلَنًا وَ جَهْرًا
فِي النَّفْلِ وَ الْفَرْضِ
لِيَعْلَمَ
كُلُّ نَاسٍ مِنَ النَّاسِ
الدَّانِي مِنْهُمُ وَ الْقَاصِي :
فلَسْطِينُ أَرْضِي وَ عِرْضِي
وَ الْقُدْسُ سَكَنِي وَ عُرْسِي
وَ هَذَا الْفَضَاءُ الْفَسِيحُ صَوْتِي
وَ شَدْوُ الطُّيُورِ بَوْحِي وَ هَمْسِي
وَ الشَّمْسُ
لَا تُشْرِقُ إِلَّا عَلَى وَقْعِ الْخُطَى
لِغَدِي وَ أَمْسِي
فَأَنَّى لِلْغُزَاةِ مَحْوِي
وَ أًنَّى لِلشَّتَاتِ طَمْسِي ؟!

الوسوم

بكري دردير

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: