الشعرعاجل

لَنَا الْبَقَاءُ وَ الْخُلُودُ

بقلم : محمد الناصر شيخاوي/تونس ~~~~~ لَنَا الْبَقَاءُ وَ الْخُلُودُ ~~~~~
وَ رَحِيلُكُمْ آنَ أَوَانُهُ وَ الْأَجَلُ
——————–
——– آذَانٌ بِرَحِيلِ الْغُزَاةِ ——–
لِأَنَّهُ يُغِيظُكُمْ ،
لِأَنَّهُ يُمِيتُكُمْ ،
سَأُؤَذِّنُ خَمْسَا ، لَا
بَلْ عَشْرًا ،
أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكُمْ
سَأُؤَذِّنُ
عَدَدَ الْأَنْفَاسِ وَ النَّبْضِ
عَلَنًا وَ جَهْرًا
فِي النَّفْلِ وَ الْفَرْضِ
لِيَعْلَمَ
كُلُّ نَاسٍ مِنَ النَّاسِ
الدَّانِي مِنْهُمُ وَ الْقَاصِي :
فلَسْطِينُ أَرْضِي وَ عِرْضِي
وَ الْقُدْسُ سَكَنِي وَ عُرْسِي
وَ هَذَا الْفَضَاءُ الْفَسِيحُ صَوْتِي
وَ شَدْوُ الطُّيُورِ بَوْحِي وَ هَمْسِي
وَ الشَّمْسُ
لَا تُشْرِقُ إِلَّا عَلَى وَقْعِ الْخُطَى
لِغَدِي وَ أَمْسِي
فَأَنَّى لِلْغُزَاةِ مَحْوِي
وَ أًنَّى لِلشَّتَاتِ طَمْسِي ؟!

Tags

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close