تقارير وتحقيقات

مجرد رأي ووجهة نظر في مخالفة البناء وغدا برج جرجا أمام الجميع كما ذكرت مواقع التواصل الإجتماعي

مجرد رأي ووجهة نظر في مخالفة البناء وغدا برج جرجا أمام الجميع كما ذكرت مواقع التواصل الإجتماعي

بقلم : كامل الهنداوي

شهدت مواقع التواصل الإجتماعي والقنوات المصرية والفضائية في نشرات الأخبار ما تقوم به قوات تنفيذ القانون بتنفيذ قرارات مخالفة البناء سواء كانت علي أملاك الدولة ، أو الأراضى الزراعية وشاهدنا أن أكثرها أبراج سكنية بها العديد من الوحدات السكنية والتى بها جميع المرافق من كهرباء ، مياه، غاز طبيعى،

صرف صحى فلماذا لا تقوم الدولة باستغلال تلك الأبراج السكنية لصالح المواطن بدلا من عمليات الهدم والإزالة التى تكلف الدولة أكثر من عملية البناء لأن عملية الإزالة سوف تكون مضيعة للوقت ، وإستنزاف للمال والمعدات والعمالة وأيضا الجهاز التنفيذى الذى سوف يقوم بمتابعة عملية رفع الأنقاض ، والسؤال الذى يطرح نفسه وللأسف هناك أسئلة كثيرة وأولها ،

لماذا لا تستغل الدولة تلك الأبراج السكنية والوحدات كمصالح حكومية ، مستشفيات إذا كانت الأبراج مساحات وتقسيم مناسب أو إستغلالها كوحدات سكنية لغير القادرين ، أو طرحها في مزاد علنى بعد عرض سعر المتر بتلك المنطقة حيث أنها ملك للدولة وبذلك تكون الدولة قد عاقبت المعتدى علي أملاكها كشق لإسترجاع أملاكها ،

ومعاقبة الشخص المخالف طبقا لقانون العقوبات وبذلك نكون قد أستفادت الدولة في التعمير وليس في الهدم ولكن تلك الأمور تحتاج لتعديل في تلك القوانيين وإذا تم ذلك يكون التصالح مع رئاسة الوزراء وليس مع المحليات التى تركت تلك الأبراج وهؤلاء المعتدين يقومو بتنفيذ تلك المخالفات الجسيمة من البناء علي أملاك الدولة وكذلك الترخيص والمرافق .

السؤال الثانى هل ستقوم الدولة بمحاسبة هؤلاء الفاسدين الذى قامو بالموافقة علي ترخيص البناء والمرافق في ظل إنشغال الدولة في مواجهه الإرهاب وكذلك فيروس كورونا وملفات سد النهضة والأراضي الليبية ؟

نأمل بأن يصل مقترحنا لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمعالي دولة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى والدكتور عمرو الجزار وزير الإسكان ولكل قيادات الدولة لدراسة تلك المقترحات لصالح الدولة ونحن نحترم قرارات الدولة والقانون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: