أقاليم ومحافظات

محافظة_الإسكندرية تعلن رفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الفطر المبارك

محافظة_الإسكندرية تعلن رفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الفطر المبارك

 

أعلن الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أجهزة المحافظة لإستقبال عيد الفطر المبارك ، مؤكدا على رفع مستوى كافة الخدمات ومتابعة أداء جميع المرافق خاصة أن الإسكندرية تشهد إقبالا كبيرا من مواطني الثغر وتستقبل أعداد هائلة من الزائرين، وذلك بما يكفل توفير جميع وسائل الراحة والأمان وكي تكون الإسكندرية في أبهى صورة لها لإستقبال ضيوفها من كافة المحافظات ، مقدما التهنئة للأمة الأسلامية والمصريين بحلول عيد الفطر أعاده الله علينا جميعا بالخير واليمن والبركات .

وشدد سلطان على رؤساء الأحياء وجميع الجهات المعنية والمرافق برفع درجات الاستعداد القصوي لاستقبال عيد الفطر المبارك ، وذلك من خلال الاهتمام بالخدمات المقدمة للمواطنين واتخاذ كل ما يلزم لتحسين ورفع كفاءتها، مؤكدا عل قيام الإدارة العامة للحدائق المركزية بتجهيز الحدائق والعمل على نظافتها ورفع كفاءتها، ومشيرا إلى أنه سيتابع بنفسه تلك الخدمات وسيقوم بعمل جولات مفاجئة لكافة الأحياء والمرافق دون سابق إنذار، للتأكد من مستوي الخدمات المقدمة.

وأوضح أن غرفة عمليات المحافظة منعقدة بشكل دائم ومستمر على مدار اليوم ، لإستقبال كافة شكاوى المواطنين أو أي بلاغات للتعامل الفوري معها، ورصد أى حالات طارئة تجنبا لحدوث أي مشكلات في أي منطقة ، موجها رؤساء الأحياء والمديريات المعنية بتشكيل غرف عمليات للتدخل بشكل عاجل لوقف أي أعمال بناء مخالف وتنشيط دوريات المرور على العقارات التراثية والتنسيق مع شرطة المرافق لعمل حملات لرفع الاشغالات المخالفة بنهر الطريق والأرصدة ، فضلا عن توفير ٢ سيارة قلاب ولودر للتدخل بحملات شرطة المرافق خلال فترة الأعياد ، ومراجعة موقف النظافة الإشغالات بجوار المساجد وساحات الصلاة بنطاق المحافظة .

وأكد المحافظ علي رؤساء الأحياء بالتواجد المستمر بالشارع والتواصل مع المواطنين، والقيام بحملات دورية بالتنسيق مع مديرية التموكين والتجارة الداخلية والشئون الصحية وكافة الجهات المعنية لمراجعة موقف صلاحية الأسماك والمواد الغذائية التي تستخدم خلال العيد ، ومراجعة موقف توفير السلع التموينية والخبز وأنابيب البوتجاز، والوقود، ومتابعة أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية.

على الصعيد ذاته شدد سلطان على مسئولي الصحة برفع درجة الاستعداد القصوي بكافة المستشفيات العامة والمركزية والنوعية لمواجهة الحالات الطارئة وتواجد جميع التخصصات من الأطباء وهيئة التمريض وتوفير جميع الأدوية والمستلزمات وكذلك قيام بنك الدم المركزي بتوفير الأرصدة الاحتياطية الكافية من أكياس الدم والتعامل مع جميع المرضى علي أكمل وجه والمرور المستمر على أقسام الطوارىء والمستشفيات، وكذا التأكيد علي مرفق الإسعاف بمراجعة عملية انتشار سيارات الاسعاف علي مستوي المحافظة، مع تمركز السيارات المجهزة بطاقم طبي على أعلى مستوى بجوار الشواطيء وأمام حدائق المنتزه وانطونيادس والنزهة والشلالات وكافة الحدائق بالثغر خلال أعياد شم النسيم، والتنسيق مع مرفق الأسعاف لتوفير العربات اللازمة علي طول الكورنيش وذلك للحفاظ علي سلامة المصطافين .

وأكد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية خلال عيد الفطر المبارك ،ك ، مع تأجيل إجازات مراقبى الأغذية فى غير الأحوال الطارئة إلى انتهاء الاحتفالات ، فضلا عن رش الحدائق والمنتزهات بالمبيدات الحشرية ضد الحشرات الطائرة والاهتمام بنظافة المتنزهات العامة وتكثيف أخذ العينات من حمامات السباحة وشبكات مياه الشرب للتأكد من صلاحيتها ، والاطمئنان على جاهزية قسم السموم بمستشفى العامرية لاستقبال الحالات والتنسيق الدائم مع قسم السموم بالمستشفى الرئيسى الجامعى، والتأكد من جاهزية فرق الانتشار السريع بالمديرية لمساعدة أى مستشفى تتعرض لضغط غير معتاد و تحتاج قوى بشرية إضافية أو تخصصات نادرة.

وشدد المحافظ على مسئولي الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالمرور ومتابعة الخدمات المقدمة في الشواطئ لتكون بالمستوى اللائق، وخاصة الشواطيء المجانية لحل أي مشكلة قد تواجه المواطنين والزائرين حيث تم زيادة أعدادها ل ٧ شواطئ وهي المندرة المجانى وشاطئ ميامى وشاطئ السرايا وشاطئ جليم والمكس والبيطاش والهانوفيل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: