أقاليم ومحافظات

محافظ الدقهلية يتابع إجراءات سير لجان امتحانات الثانوية العامة:

محافظ الدقهلية يتابع إجراءات سير لجان امتحانات الثانوية العامة:

متابعة : كامل الهنداوى

-التنسيق على أعلى مستوى مع مديرية الأمن لتنظيم عمليات الدخول وانتظار الأهالي

-اتباع كافة الإجراءات الاحترازية الوقائية لسلامة الطلاب والطالبات

تفقد الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية صباح اليوم يرافقه اللواء عبد القادر النوري السكرتير العام للمحافظة لجان امتحانات الثانوية العامة بمدرسة الدكتور أحمد زويل بالمنصورة للاطمئنان على حسن سيرها وانتظام أداء الامتحانات.

وتابع محافظ الدقهلية إجراءات التطهير والتعقيم الجارية في اللجان لضمان سلامة الطلاب والطالبات ،مشيرا إلى أنه قد كلف منذ انطلاق الامتحانات وكيل وزارة التربية والتعليم بمنع انتظار الطالبات والطلاب خارج اللجان وانهاء كافة الإجراءات الاحترازية بالداخل لتوفير الراحة للطلاب والطالبات في كافة اللجان.

وأوضح محافظ الدقهلية أن هناك تنسيق كامل بين المحافظة ومديرية أمن الدقهلية وكافة الأجهزة التنفيذية لمتابعة والاشراف على تنظيم دخول الطلاب والطالبات للجان الامتحانات وتخصيص أماكن لانتظار الأهالي وأولياء الأمور بما يضمن حسن سير وأداء الامتحانات وتوفير الراحة للمواطنين.

وإطمأن محافظ الدقهلية على حسن تأمين اللجان ووجود طبيب أو زائرة صحية داخل اللجان تحسباً لمواجهة أي ظرف طارئ،ووجه بتذليل كافة العقبات أمام الطلاب والطالبات بما يمكنهم من حسن الأداء والتركيز وضمان الشفافية،متمنيا التوفيق لجميع الطلاب والطالبات.

وجدد مختار التأكيد على ضرورة التعقيم والتطهير الدائم لكافة اللجان والمقرات قبل وبعد الامتحان ،وارتداء الكمامات من قبل جميع الطلاب والعاملين والملاحظين واتخاذ كافة التدابير التي من شأنها تذليل كافة العقبات أمام رؤساء اللجان والمراقبين والملاحظين والطلاب وتوفير جميع الخدمات والامكانات أمام رؤساء اللجان،مشددا على التنسيق بين مديرية التربية والتعليم والصحة وهيئة الإسعاف.

تجدر الإشارة إلى أن 47 ألف و732 طالب تقدموا لأداء امتحانات الثانوية العامة منهم 23ألف و56 شعبة علمي علوم ،و8178 علمي رياضة،و16 ألف و49 شعبة أدبي في 152 لجنة بالإضافة إلى لجنة المكفوفين،ولجنة سجن جمصه،ولجنة المتفوقين،ولجنة مستشفى الأورام ،بالإضافة إلى أداء 227 طالب و222 طالبة لامتحانات الدبلومة الأمريكية،وان عدد الطلاب لا يزيد عن 14 طالب وطالبة في اللجنة الواحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: