أقاليم ومحافظات

مطرانية بورسعيد : بدء صلوات القداسات الإلهية بعدد 25 فردا ابتداء من غداٌ الاثنين

مطرانية بورسعيد : بدء صلوات القداسات الإلهية بعدد 25 فردا ابتداء من غداٌ الاثنين

 

شيماء الريس

أعلنت مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد برئاسة الأنبا تادرس مطران محافظة بورسعيد وضواحيها بأنه تقرر بدء صلوات القداسات الإلهية بجميع كنائس الإيبراشية ابتداء من غدا الاثنين 29 من الشهر الحالي ،

مع اتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية للتصدى لفيروس كورونا المستجد. جاء ذلك بناء علي قرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس الثاني ، وبناء علي قرار الأنبا تادرس مطران محافظة بورسعيد بمجمع الأباء الكهنة بالإبراشية.

وأكدت مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد في بيان صحفي لها بأنه سوف تبدأ العودة التدريجيه بصلوات القداسات فقط بعدد حضور إجمالي 25 فردا بصفة مبدئية ،

مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية بين الحضور. كما أكدت مطرانية الأقباط ببورسعيد بأنه سوف تعلق القداسات يومى الأحد والجمعة من كل أسبوع . ومن جانبه أعلن القس أرميا فهمي المتحدث الإعلامي بإسم مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد بأن كل فرد من الذين سيشاركون في القداس سيكون في ” دكة ” ( مقعد للجلوس ) منفصل ،

بحيث لا يوجد شخصيين في نفس الدكة وذلك للحفاظ علي التباعد الاجتماعي بين المصلين ، وبالتالي سيكون هناك 25 فرد في القداس فقط. وتابع ” سيكون إلزامي علي كل مصلى إرتداء الكمامة أثناء تواجده في القداس ، وعدم التواجد في جماعات نهائيا قبل القداس أو بعده وذلك في ساحة الكنيسة”

كما أكد القس أرميا فهمي بأن الأنبا تادرس مطران محافظة بورسعيد سوف يعقد يقيم الوضع بعد أسبوعين من اليوم لمتابعة أوضاع الكنائس في المحافظة خلال إقامة الصلوات ومدى تطبيق الإجراءات الإحترازية

وذلك لبحث زيادة أعداد المواطنين المشاركين في الصلوات عن 25 مواطن بعد ذلك . ومن جانبه شدد الأنبا تادرس مطران محافظة بورسعيد بأنه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والتعقيم أثناء تواجد المصلين لأداء الصلوات ، كما أنه أصدر توجيهاته لجميع الكهنة بضرورة المتابعة الجيدة لتطبيق كافة الإجراءات الإحترازية قبل القداس وأثنائه وحتى الانتهاء منه تماما.

كما وجه مطران محافظة بورسعيد جميع أباء الكنيسه بالتواصل مع جميع شعب الكنيسة هاتفيا بشكل دائم للتأكد من الحالات الصحية لشعب الكنيسه كلٍ فى منطقة رعايته وفي حالة وجود شكوك حول إصابة اي شخص بأى أعراض لا يتم مشاركته في القداس حتى يتم الوقوف علي حالته الصحية بدقة .

وعلي جانب متصل أعلن الأنبا تادرس مطران محافظة بورسعيد وضواحيها بأن الخدمة في الكنيسة ستكون قاصرة علي السماح بصلوات القداسات الإلهية فقط ، ولن تتم عودة كافة الأنشطة الأخرى مثل استقبال الكنائس ببورسعيد للرحلات من المحافظات الأخرى أو الأنشطة التي كان يقوم بها أطفال وشباب الكنيسة من مسرحيات أو كوروال أو كرنفالات وغيرها ، وذلك لمنع أي تجمعات تحسبا لإنتشار فيروس كورونا المستجد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: