عاجل

معالي زايد في ذكرى ميلادها تعرف على حياتها المليئة بالأعمال والأحداث

معالي زايد في ذكرى ميلادها تعرف على حياتها المليئة بالأعمال والأحداث

كتبت دعاء سنبل

فنانة سمراء تتميز بخفة دمها، كانت تتمتع بجمال مصري جذاب ، هي الجميلة الراحلة “معالي زايد ” أسمها بالكامل “معالى عبد الله أحمد المنياوى” ولدت في القاهرة 5 نوفمبر 1953م ، ويرجع اسم شهرتها ب ” معالى زايد” إلى والدتها آمال زايد، وهى الفنانة الشهيرة التى جسدت دور “الست أمينة” مع سي السيد في ثلاثية نجيب محفوظ الشهيرة، قصر الشوق وبين القصرين والسكرية.

معالى زايد حصلت على كلية الفنون الجميلة عام 1975م، كما حصلت على بكالوريوس من المعهد العالى للسينما، وهى تنتمى لعائلة فنية خالتها هي الفنانة “جمالات زايد ” وخالها المؤلف والسيناريست “محسن زايد”.
بداية معرفة الجمهور بها كان عن طريق التليفزيون، فى مسلسل ” الليلة الموعودة “و بدأت العمل في السينما عام 1987، وكان أول أفلامها فيلم “وضاع العمر يا ولدي” و شاركت معالي خلال مشوراها الفني أكبر النجوم في التمثيل ومن محمود عبد العزيز ،و نور الشريف، عادل إمام، وأحمد زكي، و تعاونت أيضاً مع كبار المخرجين.

من أبرز أعمالها السينمائية ” البيضة والحجر”، “سيداتي آنساتي ” ، ” السادة الرجال ” وحصلت من خلاله على جائزة أحسن ممثلة… “المتهمة”، “الخطر”، “رجل مهم جدا”، “الجحيم 2″، “كتيبة الإعدام”، “الحلال يكسب”، “الشقة من حق الزوجة”،”أسوار الحب”وغيره من الأعمال.

شاركت فى العديد من المسلسلات منها ” الدموع فى عيون وقحة ” ” قصر الشوق” ، “الدم والنار”، “شفيقة ومتولى”، “حضرة المتهم أبى”، “ابن الأرندلى”، “الوتر المشدود”، “حلم الليل والنهار”، “القضية 80″، “امرأة من الصعيد الجوانى” ، ” عظمة يا ست ” ، “موجة حارة” .

عملت معالي في المسرح أيضاً في مسرحيات سكر زيادة، زقاق المدق، أنا والحكومة .
وبلغت أعمالها فوق المائة عمل فنى .

فضلت العزلة والبعد عن الناس، وترى راحتها في مزرعة تمتلكها بعيداً عن زحام القاهرة و تقوم فيها بتربية الماشية وزراعة الخضروات و الفاكهة،و كانت معالي تملك موهبة الرسم بالأضافة للتمثيل ، ولها عدد من البورتريهات التي حققت النجاح، وأقامت معرض خاص بها عام 1996م.

تزوجت “معالي زايد” مرتين الأولى كانت من مهندس خارج الوسط الفني وأنفصلت عنه بسبب خلافات بسبب اصدقاء السوء كما ذكرت سابقاً، تزوجت المرة الثانية من طبيب، ولكنها أنفصلت أيضاً لعدم إيجاد راحتها وسعادتها معه.

أعتزالت الرجال نهائياً، وقالت “أنا مش فأر تجارب لأي رجل وسعيدة بحياتي بدون رجل”،وظلت وحيدة إلى أن توفيت .

أصيبت معالي قبل وفاتها بسرطان الرئة بسبب تدخينها بشراهة ،وذكرت شقيقتها مهجة زايد بأن معالي شعرت بآلام شديدة في الصدر، وعندما ذهبت إلى الطبيب أخبرها أنها مصابة بسرطان الرئة، ولكن معالي كانت لا تعلم أن المرض إنتشر بشكل سريع وحدثت لها إنتكاسة ورحلت معالي في 10 نوفمبر 2014 ، وكان قد قرر تكريمها في المهرجان القومي للسينما المصرية في الدورة ال19 كان مقرر إقامته في ديسمبر 2014 لكنها فارقت الحياة قبل تكريمها بشهر واحد رحمها الله .

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: