عاجل

نائب المنيا يتقدم بطلب مناقشة عامة ضد القنوات الفضائية 

نائب المنيا يتقدم بطلب مناقشة عامة ضد القنوات الفضائية 

انتصار شاهين
تقدم النائب الدكتور سمير رشاد ابو طالب عضو مجلس النواب عن دائرة سمالوط¬ محافظة المنيا
بطلب مناقشة عامة بمجلس النواب سيتم عرضه في مجلس النواب اليوم السبت 10/11/2018 لتحديد ميعاد لمناقشه فى الجلسة العامة
بشان الغاء الاعلانات والمسابقات الوهمية المنتشرة عبر وسائل الاعلام
قال النائب الدكتور سمير رشاد أبوطالب لقد انتشرت في الاونة الاخيرة الاعلانات الوهمية في جميع وسائل الاعلام بالتلفزيون المصري والرديو والصحف والمجلات وغيرها
بل وتتنافس القنوات علي بث برامج مسابقات لكسب الاموال ومن اراد الفوز فما عليه الا ان يتصل برقم من ارقام هواتف ، تكلفتها مرتفعه مقارنة باجور الاتصال العادية
وهناك نموذج اخر للمسابقات الوهمية على السوشيال ميديا، والتى تستهدف زيادة عدد المتابعين لصفحة على فيس بوك تحت اسم حلم،
ويقول الإعلان عن هذه المسابقة: “ألف مبروك إذا ظهر لك المنشور لقد تم دخول اسمك امس يوم الاثنين في مسابقة الأميرة سعود لقد فزت ب 50.000$ لاستلام الجائزة تابع الخطوات التالية، وهى شارك المنشور فى 5 مجموعات، مهم جدًا سجل اعجابك بالصفحة، وعلق بحلم”.. الأمر الغريب واللافت للنظر أن هذا “البوست” حقق قرابة الـ 300 ألف شير،
والـ 7 آلاف تعليق يكتبون كلمة حلم!، إضافة إلى تسجيل 5 آلاف شخص إعجابهم بما تم نشره!.
وهنا يناشد النائب الدكتور سمير رشاد ابو طالب جميع الأجهزة المعنية بالتدخل لمنع الاعلانات والمسابقات الوهميه المنتشرة علي القنوات الفضائية ومعاقبة من يعلنها
وتوعيه المواطنين بتوخي الحذر من الاشتراك في المسابقات التي يعلن عنها في القنوات الفضائية وصفحات التواصل الاجتماعي وغيرها
واكد أبوطالب أن هذه القنوات لا تقل فى خطورتها عن عمليات النصب التي يرتكبها منعدمو الضميري للاستيلاء على أموال الناس بطريقة غير مشروعة مستغله في ذلك الظروف الاقتصادية الصعبة لبعض الشباب الذى يعانى من البطالة وقله الدخل مم يدعم من ثقافة الحظ لدى هولاء الشباب الاهث وراء الثروة بأقصى سرعة ممكنة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: