مفالات واراء حرة

” نهلة الضويحى ” تلقي الضوء علي الخـــذلان

بقلم :الاستشارية الأسرية التربوية نهلة الضويحي

 

تشرق الدنيا…. بضوء خافت… لتبزغ قوية بعد سويعات فلماذا لا تجعل حياتك مثل وهج الشمس قوية جميل ان تبتسم للحياة رغم الالم… وجميلة هي الثقة بالله. … كل وجع سيمضي يوما ما…. لا تخسر قيمتك بكلمة ولا تفقد احترامك بزلة ولا تجعل همك في الدنيا تحمل ما تختار لكي لا تصل إلى الخذلان. لا تقل انك لم تقع في مصيدة الخذلان بحياتك وتجرعت مرارة الخذلان من احباب واصدقاء….

وتلقيت اقسئ الضربات تحمل اختيارك وبذلك لن تكون مدنيا لاي شخص عل الاطلاق تالمت كثيرا لانك رفعت سقف توقعاتك ومضيت وراء سراب تساقطوا من حياتك كاوراق الخريف لن تنسا من كان معك عندما احتجته ولن تنسا من تركك واقف نصف الطريق خسرت كل شي لكن لا تكن هزيل الارادة ولا تكون عرضة للقلق والخوف والخذلان ضمد جراحك وانهض انك تسطيع اخذ قرارك بنفسك وماذا يجب ان تفعل بامكانك قول لا بقوة دون الشعور بالذنب او تقول نعم دون الشعور بالانانية عليك القبول بما حدث لك في الماضي دون ندم والقبول بالحاضر بكل ثقة واجه المستقبل دون خوف الواقعية هي افضل الابداعات كم هي صغبة درجة الخذلان عندما يهزمك من خضت من اجله المعارك اذا كانت لديك العزيمة القوية والرغبة سوف تفعل المستحيل وترسم خطط بديلة لنفسك

بامكانك تنفيذ ما تريد ولا تقع مرة ثانية في مصيدة الخذلان من اشكال احترام الذات ان تبتعد عن اي شخص لا يقدر قيمتك عليك اعادة التفكير في اسلوب حياتك والأشياء التي تجعلك فرحا من يحترمك حقا يقرؤك وقت صمتك ويرئ طيبتك وقت غضبك يشعر بحنانك في قسوتك يرئ حزنك خلف ابتسامتك يستوعبك وقت عنادك ويتحملك وانت في اسوا حالاتك لاتنغرس في الوحل حاول ان تقرا الواقع رتفعل ما يفرضه عليك ضميرك الحياة السعيدة تقاس بمقياس الواقع الذي نعيشه لا خيالك الحياة البعيدة عن الخذلان لا تاسف على احترامك وطيبتك ولا تحزن اذا لم يقدر احد من انت فالعصافير تغرد كل يوم ولا احد يشكرهاومع هذا فانها تستمر بالتغريد نظرة الناس لك تختلف

فهناك من يراك سيئ واخر يراك جيد واخر يراك رائع واخر لايراك لاتصل الئ مصيدة الخذلان لن يفهمها الا من ذاق مرارتها لا شي يبقئ على حاله الشمس ستمسر القانون تشرق وتغيب انت الوحيد الذي تقرر ما تحتاج وتواجه الحياة بشكل افضل لذلك لا ترفع سقف التوقعات من الاخرين ان الامال غير الو اقعية وخيبات الامل كالتوامينيلازمان بعضهما البعض لقد جعلك القدر محور حياتك تتولئ ادراتها اما الاخرين فهم مجرد مشاهدين نادر ما يلحظون انكزقمت بعمل شي جيد غالبا ما يمتدحون اخطاؤك او بالاحرئ التي تكمن وتصب في مصالحهم وليس بمصلحتك انت شكل حياتك بالران قوس قزح باتياع قدراتك وميولك ومواهبك الخاصة اجعل حياتك افضل

وكن انت الحكم فيما تعنيه كلمة افضل وان كنت تتوقع من الاخرين اصلاح ما افسدوه فان خيبة الخذلان ستلازمك طوال العمر تحرر من الآم الماضي وتولئ مسؤولية كل شي وساعد نفسك علئ تشكيل شهصيتك كما تحب لتشعر بالسعادة انت المسؤول عن العيش بسعادة دائمة او خذلان دائم ثق بنفسك الانتصار الحقيقي يكمن في ذاتك ارسل لنفسك رسائل ايحابية فانت سيد عقلك انت من يتحكم بذاتك تستطيع تحويل حياتك لتجربة من السعادة والنجاح بلا حدود بعيد عن الخذلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: