تقارير وتحقيقاتعاجل

هل كمبيوتر الحكومة …… اخواني..!!؟

هل كمبيوتر الحكومة …… اخواني..!!؟

كتب/ يوسف العريني

من الواضح جليا ان كمبيوتر الحكومة يسعي جاهدا في السعي وراء اخفاء الانجازات الحكومية التي تبذل من اجل المواطن البسيط الكادح وخاصة المشروع الاجتماعي العظيم الذل كفل الاف الاسر وايضا الحفاظ علي كرامة المواطن بالعيش في حياة كريمة واندماج هذين في مشروع تكافل وكرامة الذي بدأ منذ سنوات ولكن هناك اسر عديدة لم يتمكن عائلها الوحيد من الحصول علي احدي هذين المشروعين

حيث تبن في قرية صغيرة اكثر من حالة عندما تقدموا بأوراقهم ومستنداتهم للحصول علي معاش تكافلي او معاش كرامة وكانت كل المستندات تعطي احقيتهم لهذه المستحقات ما عدا ورقة واحدة وهي المستند اللعين الخاص بكمبيوتر التأمينات وحتي تستكمل اوراقهم لابد من الحصول علي مستند يفيد هل هم مؤمن عليهم من عدمه وهنا كانت الطامة والصدمة الكبرى .

ومن هنا نلقي الضوء علي ثلاث حالات في مكان واحد وما خفي كان اكثر حيث تقدم المواطن: حسين ابو الفضل (سيداحمد) وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة والذي كفل له القانون ان يحصل علي اكثر من معاش وقام باستخراج الاوراق الدالة علي احقية للمعاش بعد ما استشار الجهات المختصة في احقية لهذا المعاش وكان ردهم يحق لك هذا المعاش وعليك ان تستخرج بعض الاوراق المطلوبة وبعد معاناه بدنية ونفسية وتكلفه مادية استطاع في استخراج هذه الاوراق ما عدا ورقة واحدة وهي مستند الكمبيوتر الخاص بالتأمينات

وتفيد بانه مؤمن عليه من عدمه وكانت الفرحة مع الصدمة في آن واحد حيث تبين من الكمبيوتر انه موظف عام حكومي علي درجة ثالثة وعلي راس عمله بدء من الادارة المحلية لمدية الاقصر حي المطار بوظيفة عامل ( مؤقت ) ثم تم ندبة للعمل في الوحدة المحلية لمدينة البياضية مركز الاقصر ذهب الي محل عمله الذي اكده الكمبيوتر لم يجد اسمه مدرج ضمن موظفي الوحدة المحلية لمدينة البياضية بعد مخاطبة التأمينات الاجتماعية للموارد البشرية بمحافظة الاقصر للإفادة عن وظيفة الشاكي افادت المحافظة بان الشاكي ليس من ضمن العاملين بديوان محافظة الاقصر سواء عمالة يومية او مؤقتة او موسمية .
وحالة ثانية وهو محمد فاروق عمران مركز الاقصر البياضية وجد نفسه معين فرد امن باتحاد الاذاعة والتليفزيون براتب 8000جنيه منذ اربعة عشر عاما وهو موظف من عام 2004 وهو علي راس عمله تقدم بشكوي للنيابة تحت رقم 16 / 2547 عرائض نيابة الاقصر .

وحالة ثالثة لسيدة بسيطة من نجع عوض الله بقرية الحبيل مركز الاقصر وزوجها عامل ارزقي عندما تقدمت لاستخراج المستندات والاوراق الخاصة للحصول علي معاش ايهما احق تكافل/ كرامة ولرجوعها لكمبيوتر التأمينات تبين انها في عداد الموتى منذ فترة وزمن بعيد مما اصابها الزعر وامراض نفسية وبدنية وكأن الكمبيوتر هو من يحيي ويميت ونعوذ بالله من هذا الجهاز اللعين الذي اطاح بأحلام البسطاء في حقهم لهذه المعاشات .

والسؤال هنا: من هو المسئول الاول عن هذه الاخطاء .. الموظف ام الجهاز ؟ واذا كانت هناك اخطاء هل يمكن تصويبها ؟ أم الجهاز يحمل افكار معادية للدولة متطرفة..!!

الوسوم

محمد عبد الوهاب

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: