الشعر

هيف واحمرار الغروب /هيفاء محمود السعدي

هيف واحمرار الغروب /هيفاء محمود السعدي

هيف واحمرار الغروب /هيفاء محمود السعدي

من ثنايا العطش يصفق دمعي..
كيف تستحمل قصائدي كل هذا الرعب؟..
نوارس الانتظار تحلق في أفقها المبحوح..
تخاف المجهول القادم..
والمهرة تستغيث بنسيانها..
هل كنس المطر حروفي؟..
جمرة أنفاس محترقة..
ودمعة خلف أجفان نهاري..
هل قرأت ظلي على شرفة الليل؟..
هل سمعت صوت المناديل الحزينة؟..
كيف أعيد لجسد الجوري نشوة العطر؟..
من يروي عطش القناديل الحزينة؟..
سأخفي وجعي وجوعي المتوقد تحت جلدي..
وأرجم ذاكرتي..
وأمطر السماء بشظاياي فاحذر لهيبي..
هيف أنا كمهرة عربية ..سليلة الوجود
لن أصدق هشيم الوعود فقد احتضر الحب على زهرات الألم..
واحتضر الصدق على ضفاف العشق..
لن ينتصر السراب..
هيف أنا..
مازلت كما الشمس تولد من احمرار غروبها..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏سحاب‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: