عاجل

“يا أم أرضنا”.. بقلم – د. ريهان القمري

يا أم أرضنا

بقلم – د. ريهان القمري

يا أمَّ أرضِنا أذيبي أنَّةَ اللحود
بضرعك الكريم كانت وحدةُ البشرْ
بضرعك الكريم ثار خوفنا يذوبْ
مِنَ اللئيم ِ قارِض الحياةِ و الحجرْ

دثارُكِ الكبير يُعتَصَرْ
يَستنشدُ النّحيبَ…لا
يُعارضُ الضَّجَرْ
يَسْتوجبُ النشيجَ من بطن ِ الجبال
أعطيتِ ما سألتِ مَنْ غزا و مَنْ بترْ

بصرخةٍ في عابرٍ أصمَّه الطّمعْ :
“مَنْ مرّ عندي عابراً
يستجدني الحياة
لا أهمِلُ السؤال
أمنحه الحياة”

لكنه ذاك اللئيم جائعٌ يزال
يستعمرُ الهواء و المياه و الجُدُرْ
يستعمرُ الرجالْ
و يَقْتِلُ السؤالْ
ويَطحنُ السؤالْ
مع الغلالِ يندثرْ
تختلط الدماء و الحبوب في بطن الشوان
و رغوةُ الأجاجِ تُستَتابُ في دَجَرْ
تحتضن الشجرْ
النّهرُ يستترْ
الصخر ينصهرْ
الوجْرُ ينفجرْ

و يُقْتلُ السؤال:
ويُقتلُ الجواب:
أين العظيم المانح لغيره الحياة ؟
مستعمرٌ يحتكرُ المياه و الثمرْ؟

أم حاتمٌ بالدُّرِ لا يستنهرُ القدرْ؟!!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

الوسوم

أميرة بكرى

أهلًا بك عزيزي القارئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: