الشعر

《اناس منافقون》بقلم الشاعر عبد العظيم كحيل

《اناس منافقون》

أنت شعب ونحن شعب
لكم رب ولنا رب
مع انه يوجد رب واحد
الواحد الأحد الفرد الصمد
ربنا، لا إله إلا هو
محمد رسوله
بما أنزل من ربه نتعبد

ربكم صنم من مادة الكون
لا شيء يملأ عيونكم
انتم فوق فرعون ومرتزقته

لكم هبل و اللات والعزة و مناة
ربكم من تمر تصنعونه
يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ
آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ
إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ
بأول جوعة تأكلونه

مثل ما تأكلون أرحامكم بدون شفقة
انتم والله زبالة القوم
ولكن اخذتكم الدنيا
اخذتكم الجيفة التي أشار إليها
رسلوكم إن كنتم تؤمنون
بالله و اليوم الآخر
قال عنها عندما رأى جيفة
قال هذه هي الدنيا
ستر غطاء ومال غير منهوب
انتهى في مهب الريح
انتم وما تدعون من حجج
زبالة… انتم الزبالة نفسها
إن كنتم تعلمون فتلك مصيبة
وان كنتم لا تعلمون فتلك مصيبة أعظم

للأسف الزبالة لا تنبت الورود
وان نبتت رائحتها تزكم الأنوف
زبالة من إنتاجكم فكيف ستكون
منظر وخداع على العالمين
تأنق مزيف …عدة شغل …
بعدما الجزمة البلاستكية
التى أكلت الأقدام
تنكرنا لماضينا
لا بأس بهذا إن كان في سراط مستقيم
ربنا آتنا في الدنيا حسنة
وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

هذا شغل على باب وأربعين حرامي
ننهب من هذا ونأكل الحقوق
كذبا و وخداع وتضليلا
إختلط الحابل بالنابل
ونبالهم على من هو ظفر قدمه
يوزع شرف لهم ويبقى الكثير
تبريكات لمن أراد التبرك

نحن ينابيع الطهارة
لمن من الاثام
أراد أن يتطهر
ويتعطر ويبتبخر
بخورنا مكة المكرمة
المسجد الحرام
قدس الأقداس وجهتها
يتعلم الفهم و الأخلاق
ويكفر بالكذب النفاق
يأتي إلينا نعلمه الأدب
و كيف العرض والطلب
ادب الحديث مدرستنا
بلفة الشواع قفرنا
لغة الله و رسوله منهجنا
لا دجل ولا نفاق ولا رياء
في سلوكنا
نتقرب ممكن عشقه قلبنا
نحب في الله و لله
غير الله منهجاّ لا يجمعنا

《ويقول ﷺ: أربع من كان فيه كان
منافقاً خالصاًومن كانت فيه خصلة
منهن كانت فيه خصلة من النفاق
حتى يدعها
إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف
وإذا خاصم فجر وإذا عاهد غدر》

قل تعالى
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا
قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا
عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ
صدق الله العظيم

الوسوم

صدى مصر

كاتب ومراسل اخباري, محلل سياسي يهتم بالقضايا المصرية والاقليمية وشؤن التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق