مفالات واراء حرة

طرق تحفيز وتشجيع الاطفال  

طرق تحفيز وتشجيع الاطفال

بقلم : دكتور فوزي الحبال

 

أنتِ أفضل نموذج يمكن للطفل أن يحتذي به ،فالأطفال يميلون إلى تقليد والديهم ، وأنواع التحفيز كتير لدى الأطفال ، شارك الوقت مع طفلك، اثنِ على الطفل نتيجة لمجهود قام به، وليس فقط على النتائج، ابّق هادئًا ولا تصرخ في طفلك، ابّق واضحًا ومنجزًا في أوامرك ،وتحفيز من خلال أنواع مختلفة وفي مجالات متنوعة من الحياة .

 

التحفيز على العبادات، على أداء الصلوات وحفظ القرآن الكريم، والتحفيز على القراءة و إقناعهم بأن لها أهمية كبيرة و ايضا التحفيز على الدراسة، وذلك من خلال خلق جو يساعد على المذاكرة في المنزل، وضرورة إلزام الأطفال بجدول يومي، والثناء على أدائهم الذي يقومون به ، ومثال ذلك أنك إذا كنت تحاول أن تجعل طفلك يتعلم رياضة جديدة،عبر له عن فرحك به لأنه يمارس الجري أو الركلات ولا تركز على فوزه أو خسارته في اللعبة ، والتحفيز على ممارسة الرياضة و شارك الوقت مع طفلك ، و بيِّن لطفلك أن ممارسة الرياضة تشعره بحالة جيدة ،بدلاً من أن تتركي طفلك مع لعبة فيديو أو فيلم ، تشاركا الوقت معًا بنشاط ما، فمثلاً اذهبا إلى لعب الكرة أو ركوب الدراجة معًا او لعب التنس ،إذا كنت تحاول أن تجعل طفلك أكثر نشاطاً ، فعليك أن تساعدهم على إدراك أن ممارسة الرياضة سوف تشعرهم بحالة جيدة، حيث إنها تساعد على إخراج الاندورفين والمواد الكيميائية التي تشعرنا بحالة صحية جيدة، فهذا يشجع طفلك على ملاحظة هذا الشعور بنفسه، وهذا هو الدافع الطبيعي للحركة فعليًا، فيجب أن يكون طفلك نشيطًا على الأقل 60 دقيقة يوميًا .

 

لا تستخدم الطعام كمكافأة،إن جعل الحلويات أو الوجبات السريعة جائزة لأطفالك إذا قاموا بعمل جيد يمكن أن يؤدى إلى إقامة علاقة غير صحية مع الطعام، ووفقًا لدراسة ما فإن الكبار الذين يكافئون ويعاقبون بالطعام هم الأكثر عرضة للتعرض للمشكلات وذلك لأن الممنوع من الطعام مرغوب، فإن عادات حجب الطعام غير جيدة تمامًا، فالطعام الممنوع دائمًا يصبح أكثر جاذبية .

 

اثنِ على الطفل نتيجة لمجهود قام به، الأطفال بحاجة إلى الثناء، فإذا كنت ترغب في تحفيزهم، والتركيز على أن يبذلوا جهدًا أكثر من الحرص على النتائج التي وصل إليها، فعندما يظهر لك طفلك صورة من عمله هو، لا تقل فقط إنها رائعة بل امدح مجهوده مع ملاحظة تفاصيل محددة .

 

ابّق هادئًا ولا تصرخ في طفلك ،عندما تقوم بتأديب طفلك أو عندما تطلب منه فعل شيء ما، فعليك أن تبقى هادئًا، فهذه فرصة للتحكم في عواطفك بطريقة صحية، في حين أن ذلك ينعكس على الأطفال، حيث إنهم يتعلمون كيفية التحكم في عواطفهم والسيطرة عليها من خلال مراقبتك، أخبره بما يجب عليه أن يقوم به، أخبره متى يحتاج إلى القيام به ،اشرح له عواقب عدم التنفيذ. تمسك بموقفك ولا تسمح بالتفاوض ،

 

تريد أن تشجع آكل اللحوم على تجربة أنواع جديدة من الخضار، اختر أي نوع طعام من السوبر ماركت لم تجربه من قبل، ثم اذهب إلى البيت واعرف وصفته ، أو أعطِ أطفالك الكبار أو المراهقين منهم فرصة لإختيار المقادير الصحية على طريقة برامج الطبخ، دعه يقرر كيفية تجهيزها إلى العشاء، فإن استثماره هكذا قد يحفزه على تجربة الأطعمة الجديدة ، قدم اختيارات لطفلك، بعد السيطرة ،بدلاً من أن تأمر طفلك بعمل واجب أو مهمة معينة، أعطِ له خيارات، اسأله إذا كان يريد أن يقوم بعمل المهمة الآن أو في خلال بضع دقائق، اسأله إذا كان يفضل إخراج القمامة أو إفراغ غسالة الصحون .

 

الأطفال يتصارعون حينما يشعرون أن ليس لديهم السيطرة، مقاومتهم لك بالنسبة لهم وسيلة لتأكيد ذاتهم، فلذلك بعض الكلام الإيجابي سوف يساعد على تحفيزهم ، بالإضافة إلى ذلك فإن منحهم الخيارات يساعدهم لاحقًا وفيما بعد على اتخاذ القرارات السليمة ,اتركي لطفلك تخطيط اليوم بأكمله وذلك لأن الأطفال تتلهف لجذب انتباه أهاليهم، خاصة إذا كان لديهم الوقت للمشاركة مع أشقائهم، لا تقلل من كم انتباهك .

 

العمل على عدم تخويف الأطفال، عن طريق التهديد باستخدام أقسى أنواع العقاب إن لم يقوموا بعمل شيء ما ،وتخلى عن الطرق التي قد تؤدي إلى الوصول إلى نتائج سلبية، والتي تؤثر على تنشئة الطفل بشكل غير سوي .

نصائح أخرى ،هناك نصائح أخرى للآباء والأمهات لا بد أن يلتزموا بها في التعامل مع الأطفال من أجل تحفيزهم مثل

الصبر وهو من أكثر الصفات التي تؤتي ثمارًا لدى الأطفال ،

و مساعدة الطفل على استغلال موهبته وتنميتها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى