الأخبار

انطلاق منتدى الشباب المصرى الروسى بقصر محمد علي

انطلاق منتدى الشباب المصرى الروسى بقصر محمد علي

كتب : ماهر بدر

أفتتح الدكتور”أشرف صبحي” وزير الشباب والرياضة، و”جيورجي بوريسينكو” سفير روسيا الاتحادية، فعاليات منتدى الشباب المصري- الروسي في نسخته الثانية تحت شعار”الابتكار والذكاء الاصطناعى من أجل التنمية” بالتنسيق مع وزارة الخارجية والوكالة الفيدرالية الروسية لشئون الشباب، وبالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والذى يستمر حتى 9 أكتوبر 2021،

بحضور “أندريه بلاتونوف” نائب رئيس الوكالة الفيدرالية لشئون الشباب فى روسيا، و”أليكسى تيفانيان” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، و”مارات جاتين” مدير البيت الروسى بالإسكندرية، و”شريف جاد” رئيس الجمعية المصرية – الاتحاد العربى لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية، ود.”فتحى طوغان” الأمين العام لجمعية الخريجين ووفد من خريجى الجامعات الروسية والسوفيتية.

حيث أكد “صبحي” على أن الوزارة مستعدة لإستضافة أي فعاليات شبابية ورياضية تخدم وترسخ للتعاون بين البلدين، متمنيا أن يتكلل هذا المنتدى بالتوفيق والنجاح، ومتطلعا للخروج بتوصيات يكون لها بالغ الأثر في استمرار التعاون بين البلدين لتحقيق الأهداف المشتركة.

من جانبه أعرب “بوريسينكو” عن سعادته بهذا التعاون، وأن تنفيذ المنتدى بالقاهرة ومدينة العلمين الجديدة سيتيح للمشاركين الروس رؤية التطورات الكبيرة فى مصر، مشيرا إلى أن إعلان 2021 عاما للتعاون الإنسانى بين روسيا ومصر يؤكد على توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات وتعزيزاً للتواصل المباشر بين مختلف طبقات الشعبين خاصة الشباب.

كما رحب “أندريه بلاتونوف” رئيس الوفد الروسى بالمشاركين فى المنتدى من شباب مصر وروسيا، مؤكدا على أن هؤلاء الشباب لديهم طاقة ورغبة في تطور العلاقات بين البلدين، لافتاً الى أن الوكالة الفيدرالية لشئون الشباب بروسيا ووزارة الشباب والرياضة اجتمعا فى مصر للسعى نحو تطوير العلاقات الشبابية بين البلدين، ووجه الشكر لوزارة الشباب والرياضة على تنظيم هذا البرنامج الحافل الذى جاء رداً على اللقاء الناجح للوفد المصرى فى روسيا.
بينما أشار “مارات جاتين” إلى أن البيت الروسى هو أحد أدوات تنمية العلاقات بين البلدين ولدينا تعاون خارج حدود المحافظة فلدينا أنشطة فى دمنهور وطنطا وغيرها، وأن دوره الحالى هو امتداد لدوره التاريخى فى دعم العلاقات الثنائية، مضيفاً أن لروسيا ما يقرب من 80 مركزا ثقافياً بالعالم، منهم 2 بالقاهرة والاسكندرية، الأمر الذى يعكس مكانة مصر.

فى حين أشار”شريف جاد” الى حرص الخريجين على المشاركة فى المنتدى من أجل مد جسور التواصل بين الشباب المصرى والروسى والتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة فى تنفيذ برنامج لتفعيل التعاون الثنائى، كما لفت “فتحى طوغان” الى سعادة الوفد الروسى بوجود مجموعة من الخريجين يتحدثون اللغة الروسية حيث دار الحوار حول العديد من الأمور المتعلقة بالثقافة والحضارة المصرية.

هذا وقد أقيم على هامش الافتتاح جلستان حواريتان أدارهما الاعلامى عمرو عبد الحميد، الاولى بعنوان “العلاقات المصرية – الروسية” شارك فيها “مارات جاتين” والاعلامى “ابراهيم حجازى” والموسيقار “خالد حماد”، والثانية تحت عنوان “التبادل الشبابى ودوره فى تفعيل الدبلوماسية الشبابية” شارك فيها الدكتور “عبد الحى عبيد” و”اندريه بلاتونوف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى