أخبار العالم

حضارات سجلت نفسها على معابد وأخرى على الظلام

حضارات سجلت نفسها على معابد وأخرى على الظلام
بقلم السيد شلبي
الحدث الذي اوقف العالم عدة ساعات بالأمس يقودنا الى العديد من علامات الإستفهام حيث توقف الإنترنت عن العمل بالعديد من منصاته.. وكأن الحياة توقفت بخلاف خسائر بالمليارات لبعض منصاته وشركاته الضخمة التي تحتكر معظم
العمليات الإقتصادية في مجال الاليكترونيات.. فربط الحياة العامة للناس وإقتصادياتها ببنوكها ومؤسساتها وشركاتها ومصانعها المدنية أو العسكرية بتكنولوجيا الإنترنت أصبح شئ مخيف ورهيب وكأن العالم كله موضوع بهذا الربط في مهب الريح مربوط بصواريخ التكنولوجيا التي ستنقله الى الزوال او مثواه الأخير … انها الحضارة المعاصرة المغلفة بالماديات المرقمنة الفلكية بمايتنافى معها الأخلاقيات والمعنويات الروحانية بمعتقداتها السمحة فأصبحت ماديات وصروح بنائية تناطح السحاب الأسود القالح تعلو الى رذائل
الهاوية السحيقة… انها الحضارة الهشة التي لاتعرف إنسانية الرحمة والشفقة والتسامح فهم قوام وأساس الحضارات القديمة التي أثبتت عبقريتها ونجاحها للآن أما مانحن فيه فهو التطور الظلامي الذي يأخذنا بإنحدار شديد الى العدم.. ان كل مارأيناه من التكنولوجيا حتى الآن يقاوم مازرعته فينا الفطرة السوية يقاوم أرواحنا ومشاعرنا النبيلة وكل مانراه من منصات الإنترنت الذي نتعامل معه نحن البسطاء لايمثل سوى ١٣٪ من الإنترنت والباقي ٨٧ ٪ هو مايسمى بالدارك ويب او الظلامي الأسود الذي يتعامل مع بشر او إنسانية أخرى غير
التي نعرفها كتجارة البشر والمخدرات والسلاح والجنس والقتل والتخابرات المعلوماتية الخاصة بمنظماتها الخفية فهذا هو الآنترنت بعظمته وحضارته… فهل لنا من بديل نبتكره يفوق هذا العملاق الهش الذي جذب العالم في فلكه بثقوبه السوداء التي يمكن أن تنهار بضغطة ذر تافه ، أو بعداء تكنولوجي للدول الكبرى المتنافسة أو منظمة خفية تحمل العداء ذو الفكر الإنتحاري… العالم أصبح بلا وجود حقيقي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى