الأخبار

ختام مسابقة الحساب الذهنى الدولية لعام 202برعاية الهيئة الدولية لعلماء التنمية ICSHD

ختام مسابقة الحساب الذهنى الدولية لعام 202برعاية الهيئة الدولية لعلماء التنمية ICSHD

 

كتب حامد خليفة

 

تابعت بألوان السرور وفيض السعادة كرنفال تتويج الصغار الكبار ، الصغار بأعمارهم الكبار في تفكيرهم ، حيث تم الإحتفاء بأطفالنا المتميزين في مجال الحساب الذهني وذلك في الحفل الختام لمسابقة الحساب الذهني الدولية 2021 التي تمت برعاية الهيئة الدولية لعلماء التنمية البشرية ICSHD

والتى نظمتها أكاديمية الحضري وكان الإحتفاء بالأطفال في قاعة رويال بدمياط وذلك بحضور كوكبه من أعلام وقيادات دمياط وعلى راسهم سيادة النائب / أحمد البلشي عضو مجلس الشيوخ ،

وأ.د / جمال الدين محمد الشامي استاذ علم النفس التربوي المتفرغ بكلية التربية جامعة دمياط ، و الدكتور / جهاد العوضي رئيس الإدارة المركزية للتعليم العالي بجنوب الوادي ، وعديد من الشخيصات العامة والتربوية مثل أ. بكر عيد مدير إدارة فارسكور التعليمية ، وغيرهم ،

وقد خصنا بتصريحه رئيس الهيئة الدولية سعادة الدكتور / عماد أحمد النبيه حيث عبر عن امتنانه لحضورهم و الجمع الكريم ، كما أشار سعادته إلي أن الهيئة تسعى لتطوير القدرات ، و تنمية المهارات ، وتحفيز الطاقات لاسـتخراج كنوز الإبداعات ، من خلال منظومـة تدريبية تأهيلية توعويـة متكاملـة

، تضمن أفضــل النتائج في رحلـة صـقل الذات وصـناعة شـباب واعد ذو الطمـوح والإرادة والعزيمـة والابتكـار والإبداع والتميـز ، لتنفيذ المبـادرات المجتمعيـة التي تُساهم في صهر هممهم في بودقة العطاء التنموي الإنساني اللامتناهي انسجاماً مع القرآن الكريم الذي أولىَ الإنسان والعقل الإهتمام العظيم

و خصص أكثر من ثلث آياته للحث على التفكر والتدبر واستثمار طاقات وامكانات العقل ، لذا تُولي الهيئة الدولية التفكيرَ أهميةً كبيرةً في برامجها انطلاقاُ من إيمانها بأن الاستثمار لا بد أن يكون أساسا في البشر لا في الحجر … في بناء العقول الفائقة لا في الأبراج الشاهقة ، ولا يمكن ذلك الإ من خلال نظرتنا للتفكيرِ على انه مهارةٌ

، يمكن تَعُلمِها وتعليمها للغير عن طريق العديد من البرامج تعريفاً وتدريباً وممارسةً كافية وسلوكاً فبيئةٌ محفزة للتفكير و طفلٌ مفكرٌ ، يعطينا مجتمعاً منتجاً ، وبلداً متقدماً .وحث سعادة الدكتور عماد النبيه أولياء الأمور على الإستثمار في أبنائهم وليس الإستثمار لأبنائهم وحسب رغم أهميته ،

لتطوير قدرات الأبناء من خلال برامج الحساب الذهني المتنوعة التي وإن تختلف في مسمياتها أو ألياتها فإنها بكل تأكيد تصب في ذات الأهداف ، كما وتعمل على تحسين الصحة النفسية للأطفال التي يجد الأهل صعوبة كبيرة في فهمها

و ايجاد السبل المناسبة للتعامل معها وتهذيبها على اختلافها سواء كان الطفل عصبياً أو لا مبالي أو انطوائي أو خجول أو المشتت وغيرها .وفي ذات السياق صرح سعادته عن ترحب الهيئة الدولية لعلماء التنمية البشرية ومنبثقتيها بورد الهيئة لتطوير التدريب والدراسات والإبحاث والمؤتمرات ICSHD BOARD ، كذا الاتحاد العالمي للطب التكميلي IUCM ، يرحبوا بكافة أشكال التعاون مع الجميع بلا استثناء مؤسسات و أفراد لخير الإنسان أينما كان ، كون الهيئة مظلة الكل من أكاديمين ومهنيين في جميع التخصصات وكافة المجالات هِمماً تُشاركنا صناعة قمم العطاء الإنساني

، لإيمان الهيئة المُطلق أن كلَ إنسانٍ يملكُ جانبَ إبداعٍ بتطويرهِ يكون نافعاً لنفسه وخيراً لغيره وذخراً لمجتمعه . كما أن شعار الهيئة الدولية لعلماء التنمية البشرية هو ” نحن الهمم … معاً نصل القمم … نبني الأمم ”

وجدير بالذكر أن وراء هذا العمل وإنجازه وخروجة بهذه الصورة الرائعة و ممثلة ومنسقة برامج وأنشطة الهيئة الدكتوره مريم شوقي عبد الرحمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى