أقاليم ومحافظات

ندوة “المواطنة فى العصرالرقمى” بالسويس 

الحملة الإعلامية لرفع الوعى بمفهوم حقوق الإنسان

ندوة “المواطنة فى العصرالرقمى” بالسويس

 

كتب / أشرف الجمال

استمرار لدعم وتفعيل المبادرة الرئاسية لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الإهتمام والتوعية المجتمعية لحقوق الإنسان الأصيلة فى حياة كريمة لكل مواطن مصرى فى الدولة المصرية الجديدة والحديثة التى نص عليها الدستور كحق من حقوق الإنسان المصرى مع إهتمام المواطن بواجباته الأصيلة إتجاه الدولة كفرض لرد الجميل للدولة والمجتمع قام اليوم الأربعاء الموافق 6 أكتوبر 2021 مركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للاستعلامات بتدشين الحملة الإعلامية لرفع الوعى بمفهوم حقوق الإنسان بالتعاون والتنسيق مع المجلس القومى لحقوق الإنسان فرع السويس وبعقد ندوة تثقيفية حول المواطنة فى العصر الرقمي حاضر فيها الأستاذ الدكتور وليد رشاد أستاذ بالمركز القومى للبحوث الجنائية والإجتماعية بالقاهرة بحضور ا.المنتصر بالله صالح مدير فرع المجلس القومى لحقوق الإنسان بالسويس والمهندسة فوزية عبدالله مدير المجلس القومى للمرأة بالسويس وادارة الخدمة العامة وشئون المرأة بالشئون الإجتماعية والشركات الصناعية وعدد من إعلاميين وصحفيين بالسويس

— وقد تحدث المنتصر بالله عن حقوق المواطنه وهى تختص المواطن الحامل الجنسيه المصرية وركنى المواطنه “المساواة” لجميع المواطنين و”المشاركة” فى الحياة السياسية والعامة وأشار إلى الإستراتيجية الوطنية وإضافة حقوق خاصة بالمرأة للقضاء على التميز ضد المرأة ١٩٩٩ وذوى الإعاقة فى مارس ٢٠٠٧ والطفل واتفاقية حقوق الطفل ٢٠١١/٢٠٠٠ بهدف تعزيز وضعهم داخل أوطانهم وكذلك الإسراع فى عملية الاندماج الوطنى

— كما أشار إلى المنتصر بالله إلى أن المواطنه حقوق وواجبات وهى معيار الحقوق والواجبات وحقوق المواطنة ثلاثة الحقوق المدنية والسياسية والحقوق الإقتصادية والحقوق الإجتماعية والثقافية أما واجبات المواطنة دفع الضرائب واطاعة القوانين والدفاع عن الدولة

— وتحدثت المهندسة فوزية حول حق المرأة فى الحياة السياسية والضمان الإجتماعى والصحة والمشاركة فى الحياة الثقافية وعرضت فوزية المبادرات الرئاسية التى اهتمت بالمرأة الكشف المبكر لأمراض الثدى و١٠٠مليون صحة والعديد من المبادرات التى اهتمت بصحة المرأة وايضا المبادرات التى اهتمت بالضمان الاجتماعى المرأة تكافل وكرامه لضمان حياة كريمه للمرأة فى مصر

— كما تحدث دكتور وليد رشاد عن من هو المواطن الرقمى وعرفعهما بالمواطنين الذين يتعاملون عبر العالم الرقمى حيث المواطن النشط الذى يساهم بغعالية فى المجتمع الرقمى والمواطن التضامني الذى نجدة مساند دائما للجهود المبذولة وداعم لكل الإيجابيات والمواطن الهامشى الذى ليس له دور فاعل ولكن يكتفى بالمشاهدة وعدم التعليق كما أشار إلى مفهوم المواطنه الرقمية وهى الإجراءات التى يمكن من خلالها التعامل مع المجتمع الرقمى بسلامة وأمان وان هذه المواطنة تتسم بعدة خصائص أبرزها أنها مواطنة عالمية تتحرك على الصعيد العالمي كما أنها مواطنة تتخطى الحواجز والمكان والزمان وهى مواطنة تشاركية وأكد على أبعاد المواطنة الرقمية وهى السلوك الرقمى والثقافة الرقمية وهى الممارسات الثقافية والتى تضمن الثقافة السيبرالية بكل ما تحملة من معنى ومن عناصر منها اللغة والهوية والتراث والعادات والتقاليد الرقمية

— كما أشار دكتور وليد إلى الصحة الرقمية والتى تعنى الإستخدام الأمن بشكل الذى لا يهدد صحة المتفاعلين داخل المجتمع الشبكى وأكد على أهمية المسئولية الرقمية ونشر الثقافة والقيم الإيجابية عبرالمجتمع الشبكى وأشار وليد إلى الحقوق والواجبات الرقمية فى خلال السياق الرقمى كما نوه عن معوقات المواطنة الرقمية ومنها الآمية الرقمية والهوية المزيفة وتهديدات الأمن السيبرالية وهى أحد المعوقات والتحديات التى تواجه المواطنة الرقمية والتى يمكن أن تلعب دورها السلبى فى المجتمع الرقمى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى