عام

ويقيني هذا المساء ..بقلم الشاعرة سمر توكل

ويقيني 

هذا المساء 

طيفك سيأتيني 

وأنا بكامل 

حماسي 

رئتاي ممتلئة 

بك 

وحنجرتي 

تنادي باسمك

كل شيء

في كياني 

يبحث عنك 

أسطورتي

الخالدة عبر

الأزمان 

أنت جمال 

فيك النعم 

جسدي متعب

أرهقته مسافات

الشوق لاتنتشي

إلا بقربك 

ناياتي …

يتيمة من دونك

لا عشب أخضر

ولا سمر 

فجيوشي …

تتأهب لوصلك

متى يكون 

اللقاء ؟ 

ومتى ينتهي

الضجر ؟

يا روح …

استريحي 

واغفي 

بين طيات 

الشفق 

فعند المساء

موعدي مع

الحبيب

المنتظر 

سمر توكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى