عام

أشرف عمر يكتب. الأعلام وتجارة. المطلقات

 

مصر بلد كبير جدا وفيها من المواضيع المتنوعه الايجابيه والسلبية التي تستحق ان يتم التسليط عليها اعلاميا بكل موضوعيه وشفافيه وايجاد الحلول المناسبة لها بهدف معالجتها

وكذلك تسليط الضوء علي الانجازات والفتوحات التي تقوم بها الدوله في اقتحام الصحراء وشق الطرق وبناء المشاريع

ولذلك فان الوقت الحالي يحتاج من الاعلام الي المبادرة في تنوير العقول وتشجيع الناس علي العمل. وحب واحترام بعضهما البعض ووضع الحلول المناسبة لكثير من القضايا الاخري التي تهم الانسان والوطن والتي تستحق تسليط الضوء عليها

ومع حبي وتقديري للمذيع شريف عامر المذيع في قناة أم بي سي مصر الا انه قد سقط اعلاميا عند استضافة تاجر المطلقات محلل الحرام تحت غطاء القيام بدور محلل لهم من اجل العودة لازواجهم بهدف المساعدة في لم شمل الاسر التي فرقها الطلاق مرة اخري

وهو في الاصل انسان قد اتخذ هذة المهنه لقضاء شهواته منها مستغلا ظروف الناس وحاجتهم وضعفهم في ارتكاب ماحرم الله

والمدهش ان الشيخ مبروك عطيه قد وافق علي الطهور في هذه الحلقة والتي اعتبرت كسبق اعلامي وهو يعلم انه يجلس مع زاني يريد نشر نزواته وافكارة الخبيثة علي المجتمع والتحريض عليها

دون التحرك منه لمنع ظهور مثل هذه العفانات علي شاشه التلفزيون او حتي الاعتزار عن الظهور في هذه الحلقة لان ما حدث هو ترويج لامر خاطيء تحت ستار الفضيله

ولذلك فان الامر يحتاج ان يقوم معالي النائب العام بصفته المدافع عن الشعب باتخاذ الاجراءات الفانونيه تجاه هذا الشخص ومعاقبته ومعاقبة البرنامج والقناة

وعلي الازهر الا يقف موقف المتفرج تجاه مثل هذه السفاهات والعفانات المفزعه

وان يكلف الادارة القانونية لتقديم بلاغ ضد الشخص مدعي التحليل و البرنامج لخدشه حياء الزوق المصري والتحريض علي نشر الرزيلة ومحاكمه هذا المحلل

الاعلام يحتاج الي مراقبه شديدة من الدوله لمراقبه محتويات ما يعرض علي المشاهدين من الشعب وغيرهم لان المشاهدين ليسوا عقليه وثقافة واحدة

وان يمنع عرض مثل هذه السفاهات مرة اخري علي قنوات التلفزيون حتي لو ادي الامر الي اغلاقها

ما حدث من هذا المحلل الزاني ومن مذيع البرنامج والشيخ عطيه امر كارثي وعفن ويؤكد ان جهل العقول يستشري ويحتاح معه الي الوصايا علي بعض البشر

وان يكون للمأذونين دور ايجابي في منع هذه الكوارث قبل وقوعها

وان يتم مراجعه علاقه هؤلاء الزوجات الذي دخل بهن هذا المحلل في علاقاتهم بازواجهم من النواحي الشرعيه واتخاذ مايلزم والتفريق بينهم ان اقتضي الامر ذلك

مصر بلد عظيم برجاله وانجازاته ولا ينبغي ان تظهر مثل هذه التفاهات لانها تسيء للشعب المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى