تقارير وتحقيقات

الرد على الشائعات الممنهجة والصور المفبركة د. حازم خزام

الرد على الشائعات الممنهجة والصور المفبركة د. حازم خزام

متابعة عادل شلبى

نرد ونصحح الشائعات الممنهجة والصور المضللة ..إعرف الحقيقة من فضلك ..
انتشرت صورة لنافذة مؤسسة حكومية يتسلقها المواطنين ويتزاحمون عليها لتقديم أوراقهم، وأمامه النافذة من الجهة الأخرى مكتب يجلس عليه أربعة موظفين، وكتب ناشروها: “إنها مصلحة حكومية مصرية”، وأخرون كتبوا إلى جوارها إنها: “صورة لأحد مكاتب الشهر العقاري من الداخل”، والبعض كتب أيضا: “صورة سجل مدني لتوثيق عقود الزواج في مصر”.

الصورة مضللّة، وليست من مصر وليست من مصلحة حكومية مصرية وليست من الشهر العقاري أو مكاتب توثيق الزواج، والبحث العكسي يكشف إنها من داخل الغرفة التجارية في قطاع غزة، وكانت أثناء تقديم طلبات للحصول على إذن عمل في المناطق الإسرائيلية.

الصورة ألتقطتها موظفة بالغرفة التجارية بقطاع غزة، اسمها “فاطمة” ونشرتها على صفحتها الشخصية وكتبت: “أبناء بلدي وشقاءهم اللا منتهي في صورة “، كما نشرت صورة أخرى للزحام الشديد للمقبلين للحصول على تصاريح العمل من إسرائيل.

ومنحت إسرائيل للعمال الفلسطينيين من قطاع غزة 7000 تصريح للعمل داخل المناطق الإسرائيلية.

وفقا لما نشر في موقع فرانس 24، مصدر في حركة حماس قال إن “دخول عمال من غزة إلى إسرائيل هو جزء من تطبيق تفاهمات التهدئة”.

وقال سامي العمصي، نقيب العاملين في غزة، إن 250 ألف شخص قدموا أوراقهم اللازمة لاستصدار تصريح عمل داخل إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى