مفالات واراء حرة

حافز الوزير ومعادن الزملاء  بقلم ممدوح عكاشة

حافز الوزير ومعادن الزملاء  بقلم ممدوح عكاشة

حافز الوزير ومعادن الزملاء

بقلم

ممدوح عكاشة

الغدر والخيانه والتحدث فى حق الغير أصبح سمة من سمات مدرسى الابتدائى والتناحر والتسابق من أجل الحصول على الحافز المقرر من قبل الوزير لمدرسى المواد الاساسيه هذا الحافز وضح معادن الناس منهم الاصيل ومنهم قليل الأصل منهم من تكلم بأدب واحترام فى حق زميله فى غيابه ومنهم من أساء الأدب والاحترام وتحدث بما يليق بمعلم للحصول على جدول بالصف الذى به حافز .

للأسف الشديد ارى من يتقرب من المسئول ويتفوه بألفاظ تكاد تكون تسول من أجل الحصول على الحافز ويتوسل بطريقة غير لائقة بأنه أقل حالا من زميله وأن زميله ميسور الحال . لذا فهو الأحق بالحصول على هذا الحافز . كان ناقصا أن يمد يده ويسأل الله .

هل ياترى لو كان العمل بدون هذا الحافز هل كان هناك تناحر وتسابق للحصول على جدول بالصف المقرر له هذا الحافز ؟

هذا الحافز أراه رائعا لإخراج قدرات المعلمين فى الابداع ولكن ماأحزننى هذه الطريقه التى تتم من قبل البعض للحصول على جدول بالصف الذى به حافز والتهرب من باقى الصفوف .

المال أصبح نقمه فى العمليه التعليميه وأصبح هناك احقادا من البعض للبعض والحصول بأى وسيلة على الحافز حتى لو قام بالطعن فى زميله والغدر بدلا من التعاون و اخراج افضل مافى العملية التعليميه . لنا الله

ضاعت القيم والمبادئ والحب والمودة من أجل الحصول على المال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى