اخبار الرياضة

الدعم لابن البلد ، والنادى

الدعم لابن البلد ، والنادى

بقلمِ – محمد حمدى

أرجو تنصيب (الكابتن) حُسام السقا ، مُديرًا فنيًا ، للفريقِ الأول لكُرةِ القدم بنادى دسوق الرياضى ؛ ولاسيما بعد الفوزِ الثمين الذى حققه الفريق على يدِه ، يوم السبت الماضى ، الموافق 9أكتوبر مِن عامِ 2021م ، على الحامولِ ، فى عُقرِ داره ، بنتيجةِ 2-1……

وكان قد تخلى المُدير الفنى السابق (الكابتن)طارق محجوب ، عن قيادةِ الفريق ، قبل موقعةِ سخا ، بالإستاد ، بسويّعات ؛ بحُجةِ أن مجلس الإدارة يُماطِل فى دفعِ المُستحقات المالية الخاصة بشهرِ أغسطس ؛ وانعكسَ ذلك على أداء اللاعبِين ، وكانت النتيجة الهزيمة على أرضِنا 2-1 مِن سخا الصاعد حديثًا إلى دورى القسم الثالث !

تولى المُدربُ العام (الكابتن)حُسام السقا ، قيادة الأمور ، بمعاونةِ ، المُدرب المُساعد (الكابتن)مُصطفى الطناحى، واستطاعَ الفريقُ أن يُحققَ الفوز الغالى فى الحامولِ ؛ لذا أرجو تنصيب ذلك المُدرب ، مُديرًا فنيًا ، له حق إختيار باقى أفراد الجهاز الفنى (المُدرب العام ، ومُدرب الحُراس ، ومُدرب الأحمال) .

وبعد تنصيبه بإذن الله -عزوجل- يجب دعمه ماديًا ، ومعنويًا ؛ لإنه ابن النادى ، وابن البلد ؛ وهو أولى بالدعمِ ؛ لإنه يعرف كُل كبيرة ، وصغيرة عن كُرةِ القدم بدسوقِ ، مثله مثل باقى مُدربى المدينة .

وفى خِتامِ مقالى أود أن أكتبَ : “بدون أدنى شك ، أن مُدربى كُرة القدم بدسوقِ ليس لهم أى مصلحة فى تخريب كُرة القدم بدسوقِ ، كما يُدعى البعض ، والحقيقة أن مجلس الإدارة لم يكنْ جادًا معهم مثلما يكون جاد مع الغرباء ، الذين -الغُرباء-لا يكون جاد معهم-المجلس- فى بعض الأوقات ، وفى بعض الأمور ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى