مفالات واراء حرة

نقيب الفلاحين: فى اليوم العالمي للقطن “تعرف علي اهميته”

نقيب الفلاحين: فى اليوم العالمي للقطن “تعرف علي اهميته”

 

متابعة على صبرى

 

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان السابع من أكتوبر من كل عام هو اليوم العالمي للقطن

 

لافتا ان القطن محصول له فؤائد كثيره وأهمية عظيمه فهو يوفر الكساء والغذاء والعلف والعمل

 

وأضاف عبدالرحمن ان الموسم الحالي هو أسعد موسم علي الاطلاق لمزارعي القطن في مصر وسيشكل بدايه قوية لعودة محصول القطن لصدارة المحاصيل الصيفيه بمصر

حيث قفزت اسعار القطن في مصر لاعلي مستوي لها في التاريخ وسجل قنطار القطن جيزة 94 سعر5260 ليكون اعلي سعر يباع به قنطار قطن منذ بداية زراعة القطن وحتي الان

كما نجحت زراعة القطن الملون في مصر لأول مره مما سوف يضيف ميزه جديده للاقطان المصريه ويفتح أسواق جديده بما ينعش زراعة وتجارة وصناعة الاقطان في مصر

بالاضافه الي نجاح تجربة زراعة “الابلاند” القطن قصير التيله بانتاجية وصلت الي 15قنطار للفدان

مما يساهم في توفير مليارات الدولارات قيمة الاقطان قصيرة التيله التي تستوردها مصر سنويا

 

وأشار ابوصدام ان شجيرة القطن لها مزايا متعدده وفؤائد جمه

فشجيرة القطن مفيده للتربه فهو محصول استصلاحي بجذوره الوتديه التي تهوي التربه وتساهم في اصلاح الأراضي المسبخه “المطبله ” التي ترتفع فيها المياه الجوفيه وتزيد فيها نسبه الملوحه

كما يعد القطن من المحاصيل الصيفيه الهامه التي لا تستهلك المياه بكميات كبيره فهو منافس قوي للارز شديد استهلاك المياه

ومحصول القطن يوفر فرص عمل كثيره ففدان القطن الواحد يحتاج لنحو 50عامل لجنيه ويحتاج لنحو30 عامل لعزيقه وريه ورشه طوال مدة زراعته بالاضافه الي من يعملون في تجارته وحلجه وغزله وعصر بذوره وتصنيع العلف من الكسبه

ينتج القطن الألياف التي تستخدم في صناعة أفخر الثياب والاقمشه وينتج زيت القطن بعد عصر البذور ذات القيمه الغذائيه الكبيره التي تدخل في الكثير من انواع الاطعمه

فيساعد في تقليل فاتورة استيراد الزيوت حيث تستورد مصر من الزيوت نحو98% من كمية ما تستهلكه وتستخدم متبقيات العصر في صناعة أعلاف حيوانيه كما تستخدم أوراق القطن الخضراء كعلف طازج للماشيه والماعز والغنم مما يساهم في تنمية الثروه الحيوانيه

ويساعد في القضاء علي أزمة ارتفاع أسعار الاعلاف

 

واوضح عبدالرحمن ان القطن المصري طويل التيله يحتل المرتبه الاولي عالميا من حيث الجوده والنعومه والمتانه والسابعة عالميا من حيث كمية الانتاج وقد شهد موسم القطن المصري الحالي زيادة في المساحة المنزرعه بالمقارنة بالموسم السابق حيث وصلت المساحات المنزرعه الي236الف فدان وكانت 182الف فدان فقط العام الماضي

ويتوقع انتاجيه هذا الموسم نحو 1.6مليون قنطار بزيادة تصل الي30% في الانتاج عن العام الماضي

بالرغم من ان الانتاج العالمي تراجع هذا العام من 24مليون طن الي نحو16مليون طن بسبب الكوارث الطبييعيه من اعاصير وسيول وافات

 

واولت الدوله المصريه بعد توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة عودة القطن لمكانته الطبيعيه

اهتمام كبير بزراعة وتجارة وصناعة القطن فبدات تطوير شامل لمصانع الغزل والنسيج وإقامة اكبر مصنع للغزل والنسيج في الشرق الاوسط علي مساحة62.5 الف متر بمدينة المحله

الكبرى بالاضافه الي تعميم منظومة المزايده على كافة محافظات الجمهورية التي تزرع القطن لتحسين جودته و الحفاظ علي سمعته وتحقيق أكبر عائد اقتصادي ممكن للمزارعين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى