استغاثة

إزالة مكتب بريد ميت القرشى بالدقهلية رغم حصولهم على كافة التصاريح والموافقات من هيئة البريد المصرى

إزالة مكتب بريد ميت القرشى بالدقهلية رغم حصولهم على كافة التصاريح والموافقات من هيئة البريد المصرى

كتب حامد خليفة

على غرار (يد تبنى ويد تدمر) هكذا يتعامل السيدالعميد/ عمرو فكرى ..رئيس مجلس ومدينة ميت غمر عندما قرر إرسال لجنة لإزالة مكتب بريد قرية ميت القرشى.مركز ميت غمر إحدى قرى محافظة الدقهليه ذات التاريخ العريق الذى سطره التاريخ بأحرف من نور يوم 23مارس 1919

عندما قرر رجال وشباب القرية نزع قضبان السكة الحديد..لينقلب قطارا محملا بأسلحة وذخائر للمستعمر الإنجليزى لتنقلب بعدها الدنيا رأسا على عقب ويتصدى هؤلاء الفتية لحامية إنجليزية أرادت حرق وإبادة القرية ليسقط على غرارها 100شهيد ..

وعندما إنتفض أحفاد هؤلاء الشهداء الأبطال ليتعاونوا فيما بينهم مع قيادتهم السياسية التى قررت إحياء الريف المصرى بتطبيق منظومة حياة كريمة .

.إجتمع هؤلاء على قلب رجل واحد وقرروا تجديد مكتب بريد القرية وبالفعل تم إخطار هيئة البريد المصرى التى أعطت لهم كافة التصاريح

وتم إخطار رئيس الوحدة المحلية لميت الفرماوى أ. محمود صبرى ..وهو من أهل القرية الذى لم يمانع ( إزالة مكتب بريد قديم وبناء أخر فى نفس المكان بمواصفات حديثه تحددها هيئة البريد ) ولبفعل تم تجميع المال الكافى من أهل القرية بمعرفة لجنة يترأسها الأستاذ الفاضل/ صبرى العوضى ..شيخ المعهد الأزهرى الأسبق

ومتعهد بناء المساجد بالقرية ورئيس لجنتى الزكاة وكفالة اليتيم وإستمر البناء قرابة شهر أغسطس 2021 دون أدنى ممانعه من الجهات المختصه والمسئوله وتسابق أهل القرية بالتبرعات لإكمال البناء ..وفى أحد الأيام التى لن ينساها أهل القرية ..

فزعوووا على أن هناك لجنة إزالة مكلفة بهدد وإزالة مكتب البريد الجديد !!؟ وساد الهرج والمرج بين الأهالى ..الجميع يتسائل لماذا !؟ هو فى إيه !؟ طيب ماكان فيه بوسته قديمه مازالوهاش ليه !؟

طيب أول مابدءنا البناء محدش منعنا ليه !!؟ لقد بددت تلك الإزاله ليست فقط 300ألف من الجنيهات بل كسرت فى نفوس أهالى القرية الثقه والحلم ..كيف يقول لنا السيد الرئيس فى خطاباته .

.بكم يامصريين هنبنى بلدنا…طول ما إنتم معايه وإيدنا فى إيدين بعض ومتماسكين هنكمل المشوار..ليأتى هذا المتعجرف الذى يعترض بطريقته على قرار تعيين السيد المحافظ..للأستاذ.محمود صبرى رئيس الوحدة المحلية بميت الفرماوى بتعيينه كنائب لرئيس مجلس محلى ميت غمر..رغم كفاءته ..

لكن إزاى كان عامل فى المجلس ويبقى نائب ليه لازم أكسره وبالفعل تم تعيين محمود صبرى المحترم ليكون هو رئيس لجنة الإزالة وهو من أهالى القرية وصاحب قرار بناء مكتب البريد ..لماذا تم تعيينه رئيسا للجنة الإزالة ..لكسر شخصيته ..هذا الرجل هو من يستحق بالفعل رئاسة مجلس محلى مدينة ميت غمر لما له من شجاعة وإقدام على إتخاذ القرار..

.وأياكان ماكان بين رئيس المجلس المحلى ونائبه ..ليه يكون الضحية قرية عريقة شهد لها التاريخ ببطولة رجالها !!من يتحمل تكلفة إهدار 300ألف جنيه !!؟من يتحمل هزة الثقة وتبديد أمال وأحلام المواطنين البسطاء ..

.برجاء فتح تحقيق عاجل بمعرفة هيئة الرقابة الإدارية مع العميد.عمرو فكرى رئيس مجلس محلى مركز ومدينة ميت غمر ومحاسبتة ومعاقبته وتغريمة مبلغ 300000جنية مصرى …مرفق صور لمكتب البريد بعد هدمه وتدميره !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى