أخبار الإمارات

(خالد السلامي) يؤكد أن الحصول على التعليم هو حق أصيل لكل إنسان

كتب – علاء حمدي

أصبحت لأصحاب الهمم دور قوى و فعال هذا العام فى المؤتمر الدولى لتطوير التعليم الذى تنظمه سنويا اكاديمية اشراقة للتدريب واتباعا لتوجهات الدولة للاهتمام باصحاب الهمم ومراعات احتياجاتهم

اكدت سماح سلامة امين عام المؤتمر ان من اهم الاوراق البحثية المقدمة بالمؤتمر هذا العام بحث التنمية المستدامة للتعليم النشط للدمج والاتاحة لأصحاب الهمم تعليم ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى العالم العربي

وأكد المستشار خالد علي آل عبدالسلام (خالد السلامي) ان الحصول على التعليم هو حق أصيل لكل إنسان. لذلك من المهم ضمان إزالة جميع العقبات القانونية والتقنية التي تحول دون ذلك واتخاذ تدابير إيجابية لتيسير وصول جميع الأشخاص ذوي الإعاقة إلى التعليم.

وأضاف تدعو العديد من القوانين الدولية إلى المساواة في الوصول إلى التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة. يمكن العثور على البيانات العامة في اتفاقية مناهضة التمييز في التعليم (المادة 1). الغرض من هذا الالتزام بتعميم الوصول إلى التعليم هو القضاء على الفقر، وتعزيز العمالة الكاملة والمنتجة، وتعزيز الاندماج الاجتماعي.

كما يُظهر الواقع في الوطن العربي أن هناك فجوة في التعليم الخاص، سواء بسبب المناهج ونظام التعليم نفسه، أو بسبب العجز في المعلمين المؤهلين. هناك العديد من الجهود الحقيقية في بعض الدول في الوطن العربي، إلا أن المنظور الكبير يؤكد على وجود حاجة ملحة لإعادة النظر في نظام التعليم لأصحاب الهمم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى