مجتمع صدى مصر

وفاة البطل اللواء عبد الوهاب سيد عبد العال

وفاة البطل اللواء عبد الوهاب سيد عبد العال
كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم
توفى البطل اللواء عبد الوهاب سيد عبد العال بعد رحلة عطاء للوطن وتوارى جثمانه بين ثرى مقابر الأسرة ٠
يذكر أن البطل اللواء عبد الوهاب سيد كان يعمل فى المخابرات الحربية والاستطلاع خلف خطوط العدو وشاركت فى ٣ حروب هى ١٩٦٧ والاستنزاف ونصر أكتوبر ١٩٧٣ فبعد النكسة مباشرة انتقل إلى المخابرات الحربية وعمل فى الكتيبة التى تعمل خلف خطوط العدو وهى مختصة بالعمل داخل مواقع العدو لمدة ٩ أشهر وكان سبباً رئيسياً فى تغيير خطة الحرب لأنه أثناء عمله استكشف موقعاً هيكلياً شيده الجيش الإسرائيلى جمع فيه الدبابات غير الصالحة والصواريخ التى لا تعمل والرادارات الكرتونية وأقام سوراً حوله فاستنتجت القيادة المصرية أنه موقع عسكرى ووضعته فى إطار المستهدف فى خطة الهجوم وصور ذلك الموقع وأرسل الصور إلى القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية واندهش القادة وحينها قرروا تغيير خطة الهجوم واستبعدت هذا الموقع وعند إعلان الحرب كانت هناك مجموعات داخل سيناء قام بتشغيلها وكان لها الفضل فى العديد من الانتصارات.
خلال تواجد البطل عبد الوهاب سيد خلف خطوط العدو كان يرتدى زي إمرأة أحيانا وأحيانا أخرى يرتدي زي بدوي ويحمل هوية باسم سالمان حسب الله وكان يجمع القمامة ويقوم بترجمة الأوراق وكان أهالي سيناء يعطونه الأكل والماء وقد ذهب إلى مكان سدد الحيطان وهو موقع عسكرى إسرائيلى هيكلى وصوره وأرسل الصور التى التقطتها إلى القيادة وبعد ذلك تم تكريمه ٠
قبل نصر أكتوبر ١٩٧٣ أجرت طائرات تابعة للقوات المسلحة المصرية مسحاً جوياً لبعض المواقع الإسرائيلية وكانت هناك بعض المواقع الإسرائيلية هيكلية وتظهر كأنها حقيقية ولولا العنصر البشرى لم يستطع أحد الكشف عن ذلك.
أقام البطل عبد الوهاب فى سيناء ٩ أشهر وحاول العودة أكثر من ١٢ مرة لكنه لم يستطع نتيجة عدة عوامل ومخافة كشف أمره ولكن تمكن من العودة فى المرة الـ ١٣
حصل البطل عبد الوهاب سيد عبد العال على تكريمات كثيرة وقد تقابلت معه مرات عديدة وكتبت عن بطولاته وفي إحدى المرات قال : ماتقوم به تجاه وطنك والكتابة عن الأبطال والشهداء سوف يذكره التاريخ بكل إجلال وتقدير وأنت تستحق التكريم وجائزة الدولة لأن من أعظم الأشياء ماتقوم به ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى