عام

ولد الهدى

ولد الهدى
كتب د٠ إبراهيم خليل إبراهيم
من أشعار أمير الشعراء أحمد شوقي اختارت أم كلثوم قصيدة ولد الهدى التي نشرها في شوقياته تحت عنوان الهمزية النبوية واختارت منها أم كلثوم 34 بيتاً فقط من بين 129 وجاء هذا الاختيار ممثلاً لمعظم مقاطع هذه القصيدة الكبيرة إذ اختارت من المقطع الأول 4 أبيات وهى التي تقول في مطلعها :
وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضِياءُ ..
وَفَمُ الزَمانِ تَبَسُّمٌ وَثَناءُ
ومن المقطع الثاني اختارت 10 أبيات من أصل 39 بيتاً عدد أبيات هذا المقطع وتقول في مطلع هذا المقطع :
يا خَيرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً
مِن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا
ومن المقطع الثالث وعدد أبياته 17 بيتاً اختارت أم كلثوم 3 أبيات فقط قالت في البيت الأول منه :
يوحى إِلَيكَ الفَوزُ في ظُلُماتِهِ ..
مُتَتابِعًا تُجلى بِهِ الظَلماءُ
أما المقطع الرابع فعدد أبياته 19 بيتاً اختارت منه أم كلثوم 12 بيتاً فقط وفيه تقول :
بِكَ يا ابنَ عَبدِ اللهِ قامَت سَمحَةٌ ..
بِالحَقِّ مِن مَلَلِ الهُدى غَرّاءُ
ولم تغن أم كلثوم أبياتاً من المقطعين الخامس والسادس وعدد ما بهما من أبيات بلغ 21 بيتاً أما بالنسبة للمقطع السابع فقد اختارت منه أم كلثوم 3 أبيات من أصل 21 بيتاً وقالت في مطلعه :
يا مَن لَهُ عِزُّ الشَفاعَةِ وَحدَهُ ..
وَهوَ المُنَزَّهُ ما لَهُ شُفَعاءُ
أما المقطع الثامن والأخير فقد اختارت منه بيتين من أصل خمسة أبيات ولم نشعر بوجود أي نوع من القطع أو الخلل وتلك هى قمة العبقرية سواء في الغناء أو التلحين.
هذه القصيدة لحنها الموسيقار رياض السنباطي وغنتها أم كلثوم في حفل أقيم بحديقة النادي الأهلي عام 1949 بمناسبة المولد النبوي كما غنتها في الحفل الذي أقيم في مسرح حديقة الأزبكية عام 1955 الموافق 12 رمضان في ذلك العام .
قال الموسيقار رياض السنباطي : كنّا نسجّل قصيدة وُلد الهدى وأثناء التسجيل فوجئنا بشخصية هامة تصعد للمسرح وتطلب التحدث إلى أم كلثوم فتوقف التسجيل وبعد دقائق لاحظت انفعالها وغضبها فحاولت أن أتبين الأمر فعرفت أن القادم موفد من القصر الملكي جاء ليطالب بحذف بيت يتحدث عن الاشتراكية وتوقف التسجيل لمدة ساعة ولكن أم كلثوم تمسكت بالبيت وأجرت اتصالاتها بالقصر الذي رضخ لإصرارها وتم التسجيل دون حذف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى