أقاليم ومحافظات

” الكفن “.. ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي “أل عايد وآل بكار” بمدينة إسنا 

” الكفن “.. ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي “أل عايد وآل بكار” بمدينة إسنا

 

كتب ـ حجاج عبدالصمد:

شهدت جزيرة كيمان المطاعنة بمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر اليوم الخميس ، جلسة صلح بين عائلتى آل عايد وآل بكار لإنهاء خصومة ثأرية بينهما، وذلك بحضور اللواء خالد عبد الحميد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية بمحافظة الأقصر.

وعقدت جلسة الصلح برعاية المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، وبإشراف فضيلة الشيخ خيرى الشيبانى الأنصارى وأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بمركز ومدينة إسنا،

وذلك بين عائلتى “آل عايد” عائلة السلمانية، وعائلة “آل بكار” عائلة أولاد سالم، وفى داخل قرية جزيرة الكيمان بمدينة إسنا.

من جانبه قول اللواء خالد عبد الحميد مساعد الوزير مدير أمن الأقصر: أن سياسة وزارة الداخلية برعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية تتمثل في تحقيق الأمن في أي ملاحظة في شقين الأول الاستباقى والثانى الضبط، الأول هو إنهاء الخصومات الثأرية لما تمثله من زعزعة للأمن والسلم العام والعمل على عودة المحبة والوئام بين كل العائلات والجانب الأمني هو كل أجهزة الوزارة تشارك فيها بكل القطاعات من أجل التكاتف للحفاظ على وسلامة الجميع والمستفيدين من نشر الفتن هم شياطين الأنس ومرضى القلوب والخارجين عن القانون الذين يبيعون الأسلحة لأطراف الخصومات.

والجدير بالذكر أن لجنة المصالحات بالتعاون مع المحافظة ومديرية الأمن تقوم بدورها فى إنهاء الخصومات الثأرية والحد من تلك الظاهرة لحماية أرواح المواطنين، والعمل على إنهاء كافة الخصومات الثأرية بين العائلات المتخاصمة والتخلص من العادات والتقاليد السيئة باقتلاع ظاهرة “الثأر” من جذورها والتفرغ للبناء والتنمية الحقيقية وإعادة التسامح والمودة والحب حيث تتكاتف كافة فئات المجتمع فى نبذ العنف ونشر التسامح وبناء مستقبل الوطن وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين.

حيث تصافحت الأيدي والقلوب معاً بالمحبه والود والوفاء وقسم اليمين على المحبة والسلام بحضور لفيف مميز أيضا من الشخصيات العامه والاحزاب ورجال الدين الإسلامي والمسيحي , كما يعتبر هذا الصلح دعوة للجميع إلى التسامح ونبذ العنف والتشدد لسيادة الاخوة والتسامح والمحبة بين الجميع وبين افراد البلد الواحدة .

تمت مراسم الصلح تحت تأمين كامل ومشدد من رجال الشرطة والامن بالأقصر لتأمين الصلح و المواطنين .

تا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى