عام

بسم الله .. الله أكبر

بسم الله .. الله أكبر
د. إبراهيم خليل إبراهيم
عضو اتحاد كتاب مصر

يوم السبت 6 أكتوبر 1973 الموافق 10 رمضان 1393 بدأت المعارك بين مصر وإسرائيل لتحرير سيناء الحبيبة التي احتلتها إسرائيل عام 1967 ومع الساعات الأولى للعبور وصلت أوامر للإذاعة بعدم تسجيل أغان جديدة لأن كل موارد الدولة مخصصة للمعركة وأن يتم اختيار الأغاني الوطنية المسجلة والتي تناسب إذاعة البيانات العسكرية وبالفعل أذاعت الإذاعة بعد أول بيان عسكري أغنية بلدي أحببتك يابلدي لمحمد فوزي ثم أغنية الله أكبر فوق كيد المعتدي للمجموعة .
ذهب بليغ حمدي بصحبة الفنانة وردة والشاعر عبد الرحيم منصور إلى الإذاعة فمنعهم أمن الإذاعة من الدخول فاتصل بالإذاعي وجدي الحكيم مسئول الغناء بالإذاعة والذي بدوره اتصل بالإذاعي محمد محمود شعبان بابا شارو رئيس الإذاعة وبدوره اتصل بالدكتور محمد عبد القادر حاتم وزير الدولة للثقافة والإعلام فسمح بدخولهم الإذاعة وعرف بليغ من وجدي الحكيم أن الإذاعة سوف تكتفي بالأغنيات القديمة لأنه لا توجد ميزانية فكتب بليغ حمدي إقرارا منه ومن وردة وعبد الرحيم منصور بالتنازل عن أجر الإنتاج الغنائي الخاص بنصر أكتوبر وتحملهم أجور الفرقة الموسيقية والكورال فوقع وجدي في حيرة شديدة واتصل بالمسئولين فقرروا فتح الاستديو وخلال حديث بليغ حمدى مع وجدي كتب الشاعر عبد الرحيم منصور بسم الله .. الله أكبر وعلى الفور لحن الموسيقار بليغ حمدى الكلمات وعندما قرأ الإذاعي وجدي الحكيم عبر الهاتف إلى محمود محمود شعبان بابا شارو رئيس الإذاعة الكلمات التي كتبها الشاعر عبد الرحيم منصور وأسمعه لحن بليغ حمدي قال : مش عارف بليغ بيجيب الحاجات الحلوة دي يمين..افتح الاستديو لبليغ حمدي وغنت المجموعة بسم الله الله أكبر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى