عاممفالات واراء حرة

تجربتي مع اللصوص

تجربتي مع اللصوص

تجربتي مع اللصوص

بقلم د٠إبراهيم خليل إبراهيم

عندما دخل الإنترنت مصر احدث طفرة في التعاملات المالية والاقتصادية والمجتمعية ومع كل وسيلة تكون السلبيات والإيجابيات وفقا للمستخدم ولكن أذكر لحضراتكم ماتعرضت له من بعض اللصوص ومعدومي الضمير فذات مرة وجدت الحرامي ( ٠٠٠٠٠ )

ناشر حواري الصحفي الذي أجريته مع البطل محمد العباسي ( رحمه الله ) الذي رفع أول علم مصري على أول نقطة تم تحريرها وهى القنطرة شرق خلال معارك أكتوبر عام ١٩٧٣ وحتى يكشف الله تعالى ذلك اللص ناشر مع الحوار صورتي مع البطل خلال حواري الصحفي معه !!

أيضا قام لص أخر بسرقة صفحة لى بالفيس بوك وأرسل شكوى إلى الموقع الإلكتروني لمحافظة الشرقية ضد أحد المواطنين فاتصل بي أحد المتابعين وأخبرني بذلك وعلى الفور نوهت بسرقة صفحتي وكتبت إلى مباحث الإنترنت بالإضافة إلى الكتابة على صفحتي حتى يتبين الحق من الباطل ٠

أذكر أيضا قيام العديد من عشاق السرقات بسرقة بعض كتاباتي عن الأبطال والشهداء ونشرها بدون التنويه عن كتابي الذي ضم تلك البطولات

وكذلك اسمى ومنهم من ألف حوارا صحفيا من كتاباتي هذه وقال ( ويقول الأستاذ أحمد شقيق البطل الشهيد محمد مسعد ٠٠٠٠ )

مع أن الأستاذ أحمد كان في الدار الآخرة عندما كتب اللص ذلك وقد اكتشف ذلك صديقي الحبيب الاستاذ صلاح حسب الله ابن سنديون بلدة البطل الشهيد محمد مسعد ٠

بالتأكيد تعرضت نسبة كبيرة من رواد التواصل الاجتماعي للعديد من السرقات والتصرفات الخسيسة ولكن نؤكد أن لايصح إلا الصحيح وأن السارق مصيره الخزي في الحياتين الدنيا والآخرة ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى