التعليم

تكريم طالبتين من اسوان “مريم أشرف” “وزينب محمد” فى الحفل الختامى للمشروع الوطنى للقراءة بدار الأوبرا المصرية

اسوان – خالد شاطر

فى الحفل الختامى للدورةالأولى للمشروع الوطنى للقراءة الذى نظمته مؤسسة البحث العلمى فى مصر والامارات بحضور د/طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بالمسرح الكبير فى دار الأوبرا المصرية الأسبوع الماضى ، تم تكريم الطالبتين مريم أشرف سليمان ، وزينب محمد عبد الحاكم وا/أحمد حسين عمر بحضور د/خالد قبيصى وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان وا/جمالات بهيج منسق عام المشروع بمحافظة أسوان و السادة المنسقين والمحكمين لمحافظة أسوان على مستوى المدرسة والإدارة والمديرية.

وتضمن الاحتفال الذى تم تنظيمه بمشاركة وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف ، وبالتنسيق مع وزارات التعليم العالى والثقافة والتضامن الاجتماعى والشباب والرياضة ؛ إطلاق الدورة الثانية من المشروع للعام الدراسى الحالى والإعلان عن أسماء الفائزين فى الدورة الأولى حيث فازت الطالبة مريم أشرف سليمان مدرسة العوضلاب الاعدادية إدارة ادفو التعليمية بالمركز الثالث فى الفئة الثانية لمنافسات الطالب المثقف وحصلت على جائزة مالية قدرها ٥٠ ألف جنيه.

كما حصلت الطالبة زينب محمد عبد الحاكم مدرسة عوض السيد الثانوية بنات إدارة أسوان التعليمية على نفس الجائزة المالية بعد فوزها بالمركز الخامس فى الفئة الثالثة.
وفى منافسات المعلم المثقف فاز ا/أحمد حسين عمر مسئول إدارة الموهوبين والتعلم الذكى بإدارة ادفو التعليمية بالمركز الرابع وبجائزة مالية قدرها مائة ألف جنيه.

وقد أقيم الحفل بمشاركة وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف وبالتنسيق مع وزارات التعليم العالي والثقافة والتضامن الاجتماعي والشباب والرياضة، من أجل تحقيق استدامة معرفية لدى جميع فئات المجتمع تعمل على تعزيز ريادة مصر الثقافية تماشياً مع رؤية الدولة لعام ٢٠٣٠.

وشارك في الدورة الأولى ٣.٥ مليون قارئ من طلاب المدارس والمعاهد الأزهرية والجامعات والمعلمين، نجح ٤٠ منهم في الوصول لمنصة التتويج النهائية. وكان لأسوان نصيب أن يصل ثلاثة منها من ضمن الأربعين على مستوى الجمهورية.

وأعرب د/خالد عن سعادته بمستوى الفائزين والصورة المشرفة التى ظهروا بها أثناء التصفيات والتى تعكس وتمثل كافة طلاب ومعلمى أسوان وتطلع لوصول المزيد من الطلاب فى الدورة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى