أخبار محلية

ختام فعاليات الدورة ال ٢٥ لهيئة الغابات والمراعي في الشرق الادني

ختام فعاليات الدورة ال ٢٥ لهيئة الغابات والمراعي في الشرق الادني

فاطمه رمضان

اعلن الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ختام فعاليات الدوره الخامسه والعشرون لهيئة الغابات والمراعي في الشرق الأدنى، والتي استضافت مصر اجتماعاتها والتي عقدت عبر تقنية الفيديو كونفرانس بمشاركة ممثلي ٢٧ دولة، ومنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، وممثلي وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمة والمؤسسات المالية، تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على مدار ثلاثة ايام.

 

وأكد عزوز والذي تم انتخابه خلال فعاليات الاجتماعات رئيسا للهيئة، لمدة عامين، ان اجتماعات الدورة الخامسة والعشرون، اسفرت عن عدد من التوصيات الهامة، شارك في صياغتها ممثلو الدول الاعضاء، والمنظمات الدولية المشاركة، والتي تهدف الى تنمية المراعي والغابات، فضلا عن تعميق دور الهيئة في هذا المجال.

 

وأشار رئيس الهيئة، الى انه تم التأكيد على أهمية تعزيز الجهود من أجل الحد من تدهور الغابات والمراعي والتصحر، فضلا عن تعزيز التكامل بين إدارة الثروة الحيوانية في إطار نظم الإنتاج الحرجية والشجرية، بما يساهم في توفير الأغذية والألياف وتدوير الكتلة الحيوية وتخزين الكربون ومنع الحرائق في البراري والقدرة على الإصلاح وحفظ التنوع البيولوجي وإدارة المياه وخصوبة التربة، كذلك التصدي للثغرات في البيانات الهامة بشأن حالة الغابات والمراعي في المنطقة من أجل توضيح التنوع في نظم المحاصيل وتعزيزه وإدارة التربة والمحاصيل والمياه والثروة الحيوانية والعناصر المغذية والمراعي والأشجار في المراعي والنظم الزراعية المختلطة بالغابات والمراعي في المنطقة.

 

وتابع عزوز، انه تم التأكيد أيضا على تعزيز النظم الغذائية والزراعية المستدامة والتي تسهم في الإدارة المستدامة للغابات والأراضي، من خلال برامج بناء القدرات الزراعية وتعزيز الوصول إلى التكنولوجيا والأسواق، لاسيما للنساء والشباب، كذلك دمج نهج الترابط بين العمل الإنساني والتنمية والسلام في البرامج والمشروعات الحالية والمقبلة والتي تدمج التحليلات بشأن الحساسية تجاه النزاعات والمحددة لكل بلد من أجل عدم تفاقم المزيد من التدهور.

 

واضاف ان الهيئة شجعت أعضاءها على ضرورة الاستفادة من الفرص التي يتيحها عقد الأمم المتحدة لإصلاح النظم الايكولوجية والمبادرات العالمية الأحرى بغية تعبئة الموارد من أجل برامج الإصلاح الواسعة النطاق والتي تهدف إلى عكس مسار تدهور النظم الايكولوجية ووقف التصحر وتدهور الأراضي وتعزيز سلامة النظم الايكولوجية، كذلك الاستفادة من الموارد الفنية المتاحة للمنظمة لتعزيز القدرات في المجالات المتعلقة بتنمية الغابات والمراعي، ومنها إصلاح المناظر الطبيعية والإدارة المستدامة للغابات والمراعي وحفظ التنوع البيولوجي والتكيف مع التغير المناخي.

 

.

واوضح عزوز انه تم التأكيد ايضا على المضي قدماً في تنفيذ المزيد من الأنشطة للشبكة الإقليمية المعنية بحرائق الغابات والبراري في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا والشبكة المعنية بصحة الغابات والأنواع الغازية في الشرق الأدنى، وتعزيز التعاون الإقليمي بشأن حماية الغابات.

 

وفي سياق متصل تقدمت منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة “فاو” بالشكر الى جمهورية مصر العربية ممثلة في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، لاستضافتها فعاليات الدورة، والتنظيم الجيد لها.

 

وشارك في اجتماعات الدورة الدكتور عبد الحكيم الواعر – الممثل المقيم والمدير المساعد للمكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، والدكتور نعيم مصيلحي مستشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتورة ميتي ويكي – مدير قسم الغابات بمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، والدكتور عبدالحميد ادم رئيس قسم الغابات بالمكتب الاقليمي لمنظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة، والدكتور يوسف سرنقل – رئيس الدورة الـ 24 لهيئة الغابات والمراعي، ومندوبي الدول الأعضاء في الهيئة، وزير الزراعة والغابات السودانى، ووزير الأمن الغذائى الباكستانى، ومدير المنظمة العربية للتنمية الزراعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى