اخبار عربية

مخلفات الأمطار الغزيرة الأخيرة التي تهاطلت على البلاد التونسية و خلفت عدد من الأضرار الجسيمة

هنا نابل/ الجمهورية التونسية

مخلفات الأمطار الغزيرة الأخيرة التي تهاطلت على البلاد التونسية و خلفت عدد من الأضرار الجسيمة

المتابعة بقلم المعز غني

تهاطلت مساء أمس السبت 23 أكتوبر 2021 كميات هامة من الأمطار بعدد من ولايات الجمهورية التونسية، حيث خلفت عدد من الأضرار الجسيمة فقد أفاد الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية العميد معز تريعة، بأن فرق البحث والإنقاذ التابعة للإدارة الجهوية للحماية المدنية بالقصرين تمكنت من العثور على جثة شاب الذي جرفته سيول مياه الأمطار على مستوى وادي القنطاف بمنطقة جبل بولحناش من معتمدية تالة بولاية القصرين.

وقال العميد معز تريعة، إن فرق البحث والإنقاذ تخلت على إثر إنجراف شاحنة خفيفة على متنها شخصين الأول شاب عمره 20 سنة والثاني عمره 27 سنة ، وذلك أثناء عبورهما جسر على مستوى الوادي القنطاف، لافتا أنه تم إنتشال جثة الشاب الأول في مرحلة أولى (حوالي الساعة الواحدة صباحا 01.00 ).

وأضاف تريعة، أنه بعد عمليات بحث متواصلة تم العثور على جثة الشاب الثاني البالغ من العمر 27 سنة وذلك بمنطقة واد الصراط بالجريصة والتي تبعد 20 كلم عن موقع الحادث.

وأشار إلى أنه تم تسخير عدد 03 سيارات إنقاذ وشاحنات نقل تابعة للإدارة الجهوية للحماية المدنية بالقصرين والكاف لتأمين العملية المذكورة.

مع العلم أنه حلت بالبلاد التونسية سحب رعدية مصحوبة بأمطار غزيرة وتواصل هطولها لفترة زمنية قصيرة تسببت في قطع الطرقات وتعطل حركة المرور جراء السيول ومنسوب المياه الذي تواصل تدفقه بغزارة مما نتج عنه أضرار جسيمة بالممتلكات

والطرقات بسبب البنية التحتية المهترئة.
نسأل السلامة للجميع وأجمل يا رب العالمين هذه الأمطار مصدر نعمة وليس نقمة على عبادك الصالحين../.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى