برلمان واحزاب

حزب التحرير المصري يشيد بقرار  الرىَيس السيسى بوقف قانون الطوارئ

حزب التحرير المصري يشيد بقرار  الرىَيس السيسى بوقف قانون الطوارئ

وليد محمد

عبدالحكيم يبدى تخوفه ويطالب مجلس النواب بسن قانون خاص بالعمليات الاجراميه
أشادالدكتور ممدوح عبدالحكيم رئيس حزب التحرير المصرى بالقرار التاريخى الذى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بوقف العمل بقانون الطوارئ
حيث صرح عبدالحكيم بأن مصر التى عانت من حوالى ٥٤ عاما منذ حرب ٦٧ وحتى الآن من حالة الطوارئ جاء اليوم لتعلن للعالم پان مصر بلد الامان وأن الانتهاء بالعمل بهذا القانون هو رساله للعالم أن مصر أصبحت مصر أمنه تماما
كما أضاف عبد الحكيم بأن اطول مدة عاشتها مصر فى ظل هذا القانون هى فترة رئاسة الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك والتى أعلنها رئيس الجمهورية وقت ذلك الدكتور صوفى ابو طالب رئيس مجلس الشعب الذى تولى رئاسة البلاد عقب إغتيال الزعيم محمد أنور السادات
واستمرت معه حتى تولى المشير حسين طنطاوي الحكم عقب ثورة ٢٥ يناير عام ٢٠١٢ وسرعان ماعات مرة ثانيه فى ظل جماعة الإرهاب الغاشمه التى استغلت ذلك وقامت بتدمير البلاد بحجة فض اعتصام رابعه ولكن هذا القانون كان يجدد مرة كل ثلاثة أشهر بموافقه من مجلس النواب أما فى عهد مبارك كان يجدد مرة كل ثلاثة سنوات
كما أضاف عبد الحكيم بأن القانون تم وقف العمل به لاول مره بعد انتصارات ٧٣ السادس من اكتوبر ولكنه لم يدوم وعاد مرة أخرى خلال شهور قليله للعمل به حتى أن أنهى العمل به الرئيس الراحل محمد أنور السادات عام ١٩٨٠ الأمر الذى استغلته جماعة الإرهاب الغاشمه وقامت بإغتيال الزعيم محمد أنور السادات عام ١٩٨١
ومن هنا أبدى عبدالحكيم تخوفه من إنهاء العمل بالقانون حيث طالبت جماعة الإرهاب الأمعاء به من السادات حتى أغتالته وعندما استمر ثلاثون عاما فى عهد مبارك تحجمت الجماعه وتحدد نشاطها واستغلت ثورة ٢٥ يناير فطالبت الانتهاء به فنشط شيطانهم وعدوانهم وقامت الجماعه بتخريب الوطن وقتل ابنائنا العسكريين والمدنيين
ولذلك طالب عبد الحكيم بأن يكون هناك بديلا قويا لقانون الطوارئ مجلس النواب يختص بالعمليات الاجراميه وخصوصا أنه مازالت الأجندات الخارجيه مفتوحه للوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى