الشعر

⚜نُورٌ عَلَى نُورٍ⚜بقلم الشاعرة نورا حلمى

⚜نُورٌ عَلَى نُورٍ⚜بقلم الشاعرة نورا حلمى

قَفَزْتُ مِنْ لُجَّةِ الضَّوْضَاءِ لِلسُّحُبِ
…………………… وَالذُّكْرُ بَابِي إِلَى إِيوَانِكَ الرَّحِبِ

وَالرُّوحُ قَدْ كَشَفَتْ عَنْ سَاقِ ضَائِقَتِي
……………… فَأَسْلَمَ الْقَلْبُ مِنْ شَجْوٍ وَمِنْ وَصَبِ

أَنَا الْمُتَيَّمُ بِالْأَوْرَادِ تُؤْنِسُنِي
……………….. رَفِيفُهَا السِّحرُ عَفَّ الْقَلْبَ مِنْ عَتَبِ

قَدْ جَاءَ يُهْدِيهِ مِنْ غَيْمِ الرَّجَا نُسُكًا
………………….. وَنَّاسَةً مَهْدُهَا قَدْ شَفَّ مِنْ عَجَبِ

أَمْسَى الرِّضَا عَنْدَلِيبًا عِنْدَ مَنْ أَنِسُوا
………………. يَشْدُو وَشَتَّانَ بِيْنَ الْأُنْسِ وَالصَّخَبِ

كَالْفَرْقِ بَيْنَ الْجَوَى فِي قَلْبِ مَنْ عَرَفُوا
…………………….. وَبَيْنَ مَا شَبَّ بِالْأَهْوَاءِ كَاللَّهبِ

لَبِسْتَ يَا سَيِّدِي الْمَجْدَ الَّذِي أَبَدًا
……………….. بِهِ تَكَرَّمْتَ فِي الْأَرْضِينَ وَالْحُجُبِ

وَقُلْتَ بِالْعِزِّ وَالْأَكْوَانُ قَدْ شَهِدَتْ
……………….. لَمَّا تَعَطَّفْتَ يَا رَحمَانُ فِي الْحُقُبِ

فَذُقْتُ مِنْ حُبِّكَ السَّلْسَالِ كَوْثَرَهُ
…………………….. بِشَهْدِ وُدٍّ وَإِنْ أَدعُوكَ يَنْصَبِبِ

لَا أَنْفَدَ اللهُ عِزَّ الْوُدِّ مِنْ كَبِدِي
…………………… وَلَا بِبُعدٍ دَهَانِي الذَّنْبُ بِالنَّصَبِ

وَإِنَّ بَعْدَكَ قَلْبِي لَيْسَ يُلْفِتُهُ
…………….. مَا جِيئَ مِنْ عَجَمٍ أَوْ جِيئَ مِنْ عَرَبِ

كُلُّ الشَّوَاغِلِ عَنْ مَوْلَايَ أَمْقُتُهَا
…………………….. يَا مَنْ إِلَيْهِ تَلُوذُ الرُّوحُ بِالْهَرَبِ

اللهُ نُورٌ عَلَى نُورٍ تَبَارَكَ مَنْ
………………. إِذَا قَضَى الْأَمَرَ لَا يُسْأَلْ عَنِ السَّبَبِ

وَالْحَقُّ أَنْتَ وَأَنْتَ الْحَقُّ فِي عُمُرِي
………………. وَكُلُّ خَلْقِكَ غَرْقَى فِي لَظَى الرِّيَبِ

لِذَا بِحُبِّكَ بَاتَ الْقَلْبُ مُمْتَلِئًا
…………………….. يُحَبُّ حُبَّكَ بِالْإِجْلَالِ وَالْأَدَبِ

✍نورا علي حلمي♥️

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى