أخبار محلية

“صناعة التشييد والبناء أفاق التعاون المصري العربي و الأفريقي مؤتمر بفندق هيلتون رمسيس

صناعة التشييد والبناء أفاق التعاون المصري العربي و الأفريقي مؤتمر بفندق هيلتون رمسيس

تقرير وتصوير عماد اسحاق
تلعب صناعة التشييد والبناء دورا هاما في الدول النامية لما لها من مساهمة ملموسة في الناتج المحلي الإجمالي، والإستثمار، والتشغيل، والصادرات، فضلا عن الروابط القوية التي تتمتع بها مع القطاعات الإقتصادية الأخرى
وقد شهدت السنوات الأخيرة طفرات كبيرة ومتنوعة في العديد من القطاعات بعد سنوات من التراجع، كان على رأس تلك القطاعات قطاع التشييد والبناء . من هذا المنطلق نظمت شركة ايجبت فيوتشر برئاسة الاستاذ فهمى حسين بالتعاون مع الاتحاد الافريقى لمنظمات التشييد والبناء
مؤتمر “صناعة التشييد والبناء أفاق التعاون المصري العربي و الأفريقي ” بفندق هيلتون رمسيس حيث استعرض خلال الكلمات التى القيت فى الجلسة الاولى والثانية بالمؤتمر والتى تكلم فيها
رجال الدوله من مسئولين ورؤساء مجالس إدارات الهيئات والشركات المختلفه المعنيه بتنفيذ خطط الدوله لكل الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع وأيضا اوجه التعاون العربي والأفريقي حيث يأتي هذا المؤتمر مواكبا لمرور 7 سنوات من إنجازات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي 7 سنوات نجحت خلالها الدولة فى إستعادة الأمن وبناء الإقتصاد فى معركة حياة أو موت فى حب مصر
تكلم خلال الجلسات الكاتب الصحفى محمد الشافعى رئيس تحرير دار الهلال ومقرر المؤتمر والسفير ابراهيم الشويمى امين عام الاتحاد الافريقى لمنظمات مقاولى التشيد والمهندس هشام جوهر والمهندس خالد صديق رئيس صندوق تطوير العشوائيات والمستشار عبد الرحمن محمود مستشار سفارة جمهورية الصومال والاستاذ جمال جبارى الوزير المفوض بالسفارة اليمنية والاستاذ احمد عامر الكاتب الصحفى بالاهرام وخبير العلاقات المصرية الليبية والمهندس محمد معروف رئيس قطاعات التجارى وتطوير الاعمال والدعم بشركة صبور للاستشارات والمهندس د . داكر عبداللاة نائب رئيس الاتحاد العربى للمجتمعات العمرانية الجديدة
وتم على هامش المؤتمر تقديم دروع التكريم لرموز العطاء اصحاب البصمات والايادى البيضاء فى مجال التشييد والبناء
وفى كلمة لة عن اهمية عقد هذا المؤتمر قال الاستاذ فهمى حسين رئيس مجلس ادارة شركة” ايجبت فيوتشر للنشر والتوزيع وتنظيم المؤتمرات والمعارض” ومنظمة اللقاء
تم عقد هذا المؤتمر ضمن احتفالنا كشعب مصر بمرور 7 سنوات على ولاية سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى وكلنا مدركين حجم الانجازات التى تمت على ارض الواقع وخاصا فى مجال التشييد والبناء والتعمير وهذا المؤتمر يعد المؤتمر الثانى لنا عن التشييد والبناء حيث قمنا بتنظيم المؤتمر الاول لنا عن الانجازات فى شهر يونية الماضى
وعن اهداف هذا المؤتمر تكمن فى التركيز على التعاون المصرى العربى الافريقى فى مجال التشييد والبناء ونقل الخبرات وفى نفس الوقت يعرض الفرص المتاحة فى الدول العربية والافريقية للشركات المصرية والتى تعمل فى مجال التشييد والبناء وايضا نلقى الضوء على المشاكل التى تقابلهم هذة الشركات ونقترح لها الحلول كذلك الفرص المتاحة فى الاستثمار والتنمية فى هذة البلاد
وحضر معنا العديد من الشركات التى تعمل فى مجال البناء والتشييد وكذلك المطورين العقاريين لكى يعرضوا مشارعهم والاعمال التى يقومون بها مع الدولة المصرية فى نفس الوقت وكذلك عدد من سفراء الدول العربية والافريقية لكى يتكلمون عن الفرص المتاحة فى بلادهم فى هذا المجال ونقدم كلمة شكر للرئيس عبد الفتاح السيسى بمرور 7 سنوات من الانجازات
كذلك تم تكريم مجموعة من الشركات والكيانات لمساهمتهم الكبيرة فى مجال التشيد والبناء “شركة صبور – وشركة الحاذق – ووزير النقل السابق الدكتور هشام عرفات لخبرتة الكبيرة فى مجال التشييد والبناء – والاتحاد الافريقى لمنظمات التشييد والبناء”
وايضا قال الاستاذ محمد الشافعى رئيس تحرير دار الهلال ومقرر المؤتمر تضرب العلاقات المصرية بمحيطها العربى والافريقى بجذورها فى عمق التاريخ حيث بدأت العلاقات المصرية مع افريقيا منذ الاسرة الخامسة الفرعونية عندما ارسل الملك” وينى” قائد جيشة ليستكشف منابع النيل ذلك النهر الذى يمثل رباطا مقدسا يربط مصر بمحيطها الافريقى وفى مقابل تواصلت مصر مع محيطها العربى قبل الفتح الاسلامى لمصر ووصلت العلاقات المصرية عربيا وافريقيا الى ذروتها فى عقدى الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين عندما رفع الزعيم جمال عبد الناصر رايتى القومية العربية ومساندة حركات التحرير فى افريقيا مما ادى الى رحيل الاستعمار القديم عن كل دول افريقيا والوطن العربى وتشعبت العلاقات المصرية عربيا وافريقيا ليصبح لها اذرع اقتصادية وعلمية وسياسية وقامت شركة النصر للاستيراد والتصدير بقيادة البطل الراحل محمد غانم بدور فاعل ومبهر فى كل دول القارة الافريقية وحصدت مصر ثمار ذلك رواجا لكل منتجاتها فى افريقيا والدول العربية ..وتأييدا كاملا لكل المواقف المصرية فى الساحات الدولية ..وبعد رحيل الزعيم جمال عبد الناصر شهدت علاقات مصر عربيا وافريقيا تراجعا كبيرا استمر ما يقرب من الاربعين عاما .. وتحاول مصر منذ عام 2013 استعادة دورها العربى والافريقى من خلال شراكات اقتصادية مهمة وتقوم شركة المقاولون العرب بدور مهم فى هذا الاطار وبشكل عام يقوم قطاع التشييد والبناء بدور شديد الفاعلية فى هذا الامر وتحتضن القاهرة الاتحاد الافريقى للتشيد والبناء والذى يعد جسرا قويا يعمل على دعم الشركات المصرية الكبيرة للوصول الى كل الدول الافريقية والعربية ومن هذا المنطلق تنبع اهمية مؤتمرنا هذا والذى يقام تحت رعاية الاتحاد الافريقى للتشيد والبناء ورئيسة المهندس حسن عبد العزيز صاحب التاريخ الطويل فى هذا المجال
ويهدف المؤتمر الى دعم سياسات الدولة المصرية فى استثمار العلاقات المصرية عربيا وافريقيا فى ظل وجود العديد من الفر ص المتاحة والتى تساعد شركاتنا الكبيرة على التواجد القوى والمؤثر فى العديد من الدول العربية والافريقية لنجنى جميعا ثمار هذة الفرص والتى من المؤكد ستعمل على دعم الاقتصاد ليس فى مصر فقط ولكن فى كل الدول العربية والافريقية
واختتم المؤتمر بصياغة العديد من التوصيات لرفعها للجهات الرسمية واصحاب القرار للنهوض بقطاع التشيد والبناء فى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى