مفالات واراء حرة

أنا لا أكذب لكنى أتجمل

أنا لا أكذب لكنى أتجمل

 

يعانى قسم الإجازات في إدارة البياضية التعليمية من الشلل التام جراء استخراج الإجازات الوجوبية لمن خرجوا حديثًا من الخدمة أو من أساتذتنا الذين خرجوا منذ فترات بعدت أو قربت،

وأعتقد أن كاتب المقال السابق الأستاذ/ يوسف العريني الذى حضر لقسم الإجازات في غير الأيام المحددة لاستخراج الإجازات الوجوبيةـ ونسي أو تناسى

أن القسم قام بعمله واستخرج له إجازاته على أكمل وجه، ولم يذكر أنه شاهد بعينه أن العاملين في القسم لم يُرجعوا أي زائر خالي الوفاض، ورغم القرار الذى صدر -وهو قرار صائب بالمناسبة-

وهو يراعي أن يقوم قسم الإجازات بالموائمة بين عملة الأساسي وهو المعنى بإجازات الإدارة مترامية الأطراف وبين استخراج الوجوبية لسادتنا أصحاب المعاشات،

فهل هناك أي عذر للقسم إن لم يستخرج التراخيص الخاصة بالإجازات الرسمية للمعلمين والإداريين والعمال في ديوان الإدارة والمدارس التابعة لها وهل يحق لنا بحجة استخراج الوجوبية أن نعطل إجازاتهم كما لا يحق للقسم تعطيل الوجوبية أيضًا.

لذلك وجب التوضيح للسادة القراء عن سبب صدور هذا القرار الذي لم يمنعنا من تقديم اللازم للزميل الفاضل الذي ينتقد القرار متجاهلًا أسباب صدوره ومؤلبًا الرأي العام على الإدارة التي لم تألوا جهدا في استخراج الحقوق له ولغيرة من أصحابها.

مسئول الإجازات بإدارة البياضة التعليمية:

محمودمرعى

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى