عام

الفقيه الدكتور محمد بلتاجي

الفقيه الدكتور محمد بلتاجي

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم

من فقهاء مصر الذين رحلوا إلى الدار الآخرة وبقى علمهم الفقيه الأستاذ الدكتور محمد بلتاجي وهو من مواليد ١٨ مايو عام ١٩٣٩ في محافظة كفر الشيخ وهو ينسب إلى أسرة حسنية مشهورة بالعلم الديني فوالده الشيخ بلتاجي حسن بلتاجي حاصل من الأزهر على التخصص القديم في التفسير والحديث وقام بتدريس مادة التفسير في المعاهد الدينية مدة ثلاثين عامًا وجده الشيخ حسن بلتاجي مصطفى الذي كان من شيوخ الفقه الشافعي بالمعهد الأحمدي بطنطا.
درس الدكتور محمد بلتاجي حسن بالأزهر الشريف وحصل على الشهادة الثانوية الأزهرية (وكان أصغر الحاصلين عليها سنًّا في تاريخ الأزهر) وحصل على ليسانس اللغة العربية وآدابها والعلوم الإسلامية من كلية دار العلوم عام ١٩٦٢ ثم ماجستير في الشريعة الإسلامية عام ١٩٦٦ فالدكتوراه عام ١٩٦٩ وعين معيدًا بقسم الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم عام ١٩٦٢ ثم مدرسًا حتى وصل إلى رئاسة القسم عام ١٩٨٢ وفي عام ١٩٨٦ انتخب عميدًا للكلية وأعيد انتخابه ٣ مرات حتى عام ١٩٩٥ ومن ذلك العام أعيد تعيينه رئيسًا لقسم الشريعة .
حصل الفقيه الدكتور محمد بلتاجي على عضوية اللجان والمجالس العلمية ورئاسة مجلس كلية دار العلوم من ١٩٨٦ حتى ١٩٩٥ وعضوية مجلس جامعة القاهرة والمجلس الأعلى للجامعات ولجنة قطاع الآداب والعلوم الإنسانية واللجنة الدائمة للشريعة بالمجلس الأعلى للجامعات ولجنتي ترقيات الفقه و الفقه المقارن بجامعة الأزهر ولجنة جوائز الدولة التشجيعية بالمجلس الأعلى للثقافة بمصر (فرع الشريعة) والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ولجان ترقية أعضاء هيئة التدريس بجامعات مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والسلطان قابوس والجامعات الأردنية وغيرها وعضو محكّم في جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية ورئيس مجلس إدارة مركز الدراسات والبحوث الإسلامية وعضو لجان تقويم المناهج الدراسية في جامعات مصر والدول الإسلامية والعربية.
قام الفقيه الدكتور محمد بلتاجي بتدريس علوم الشريعة الإسلامية بجامعات القاهرة وعين شمس وطنطا والزقازيق والجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة محمد بن سعود الإسلامية بالسعودية وألقى محاضرات بجامعات الإمارات والسلطان قابوس والكويت وغيرها وكان مقرر المؤتمر العالمي للفقه الإسلامي بالرياض عام ١٩٧٦ وعضو عدد آخر من مؤتمرات الفقه وعضو مؤتمرات الطب الإسلامي وعدد آخر من مؤتمرات التربية والفكر الإسلامي وحصل على جائزة الدولة التشجيعية من مصر عام ١٩٨٣ عن كتاب (الملكية الفردية في النظام الاقتصادي الإسلامي) ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام ١٩٨٥ وأوردته (موسوعة الشخصيات المصرية البارزة) التي أصدرتها وزارة الإعلام المصرية عن أهم الشخصيات المصرية المعاصرة.
كما أشرف على أكثر من مائتي رسالة ماجستير ودكتوراه واشترك في مناقشة أكثر من ثلاثمائة رسالة أخرى في جامعات مصر والسعودية واليمن وغيرها ومن مؤلفاته المنشورة : منهج عمر بن الخطاب في التشريع ودراسات في الدين والوحي والقرآن ودراسات في أحكام الأسرة والرأي في الفقه الإسلامي وتناقض المذاهب المادية في قضية الإلوهية والمنهج البياني في القصص القرآني ونحو وجهة إسلامية في التنظيمات الاقتصادية المعاصرة ومناهج التشريع الإسلامي في القرن الثاني الهجري ودراسات في الأحوال الشخصية والملكية الفردية في النظام الإسلامي وعقود التأمين من وجهة الفقه الإسلامي والميراث والوصية ونصوص مختارة من السنة ومدخل إلى علم التفسير ومدخل إلى الدراسات القرآنية ومكانة المرأة في القرآن الكريم والسنة الصحيحة والعقوبات الإسلامية وحقوق الإنسان ٠
عاش الفقيه الدكتور محمد بلتاجي حسن في طنطا ويوم ٢٦ أبريل عام ٢٠٠٤ فاضت روحه إلى بارئها ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى