اخبار الرياضة

**ثلاثية محمد المصرى تُشعِل المجموعة التاسعة **

**ثلاثية محمد المصرى تُشعِل المجموعة التاسعة **
بقلمِ – محمد حمدى
اشعلَ مُهاجمُ الفريق الأول لكُرةِ القدم بنادى دسوق الرياضى ، اللاعب / محمد المصرى -رأس حربة – ، المجموعةَ التاسعة ، لدورى القسم الثالث ؛ بعد أن سجلَ ثلاثة أهداف رائعة ، على أرضِ ملعب مركز شباب دسوق ،فى مرمى ضيفه فريق سبورتنج كاسل …..
وسجلَ المصرى الهدف الأول فى الدقيقةِ التاسعة ، وأضافَ الثانى فى الدقيقةِ الخامسة ، والثلاثين ، بينما سجلَ الهدف الثالث فى الدقيقةِ الخامسة ، والسبعين؛ ليفوزَ فريقُ دسوق ، فى الجولةِ الخامسة ، على سبورتنج كاسل ، بثلاثةِ أهداف مُقابل هدفَين ؛ ليصلَ رصيد دسوق إلى النقطةِ العاشرة ؛ مُحتلًا بها المركز الثانى للمجموعةِ التاسعة ، بفارقِ هدف واحد عن كُلًا مِن فريقِ سمنود صاحب المركز الثالث ، و فريق بلطيم صاحب المركز الرابع !
كان فريق دسوق فى الشوطِ الأول أكثر مِن رائعِ ؛ نالوا جميعًا بلا استثناء اعجاب الجمهور ، ولكن فى الشوطِ الثانى فقد هبط أداء بعض لاعبى دسوق بعض الشئ ؛ وكانت النتيجة تسجيل الهدف الأول لسبورتنج كاسل ؛ لتصيرَ النتيجةُ 2-1 ، ثم سجل محمد المصرى الهدف الثالث له ، ولفريقه ؛ مِن تمريرة سحرية مِن الجناحِ البديل الشولا ، ولكن سبورتنج كاسل استطاع أن يُسجِلَ الهدف الثانى مِن ضربةِ جزاء؛ لتصيرَ النتيجة 3-2 ،وهى نتيجة اللقاء !!
أعتقد أن هبوط أدائنا فى الشوطِ الثانى جراء هبوط اللياقة البدنية، والذهنية لبعض اللاعبِين ؛ لذا لابد مِن التعاقدِ مع مُدرب أحمال ، أو يقوم الجهاز الفنى الحالى ، بدوره -إذا كانت الميزانية لا تسمح-…..
أرجو مِن اللاعب المهارى ، الخطير، الشولا ، أن يتعاونَ أكثر مِن ذلك مع زملائه ؛ ذلك اللاعب البديل -نزل فى الشوطِ الثانى- كان سيصنع هدفَين رائعَين ، ولكن للأسف تملكه حب النفس ، وأراد أن يسجلهما بنفسه ؛ فكانت النتيجة ضياع فرصة هدفَين …
وما يستحقْ الذكر هو أن لاعبى محور الإرتكاز راضى ، وعلاء ، كانا أدائهما أفضل مِن لقاء مالية كفرالزيات -الجولة الثالثة- ؛ فقد قام علاء بدور ليبرو خط الوسط طوال المبارة ، متمنيًا أن لا ينخفض تركيزه فى الشوط الثانى..
جاء هدف سبورتنج كاسل الهدف الثانى ؛ بعد أن تسبب اللاعب علاء فى ضربة جزاء ؛ نتيجة لمس الكرة يده فى منطقة جزائنا …
تمتع راضى بلياقة بدنية يُحسد عليها ؛ تأثر أدائنا بعد خروجه ، ولاسيما وأن اللاعب البديل إبراهيم سرور ، كان خارج مستواه المعهود ؛ ربما يكون به إصابة ، أو لديه سبب أخر .
وفى الختام أود أن أكتبَ : “يجب طىّ صفحة مُبارة عصر اليوم -الموافق 30أكتوبر2021م-، والتفكير الجيد فى مُبارةِ السبت المُقبل -الموافق 6 نوفمبر2021م-، والتى ستكون خارج الديار أمام سمنود، على أرض ملعب سمنود-سمنود صاحب المركز الثالث بفارق هدف واحد عن فريقنا- “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى