أقاليم ومحافظات

مجموعة ” المحبة والسلام ” .. في زيارة لمرضى مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر

مجموعة ” المحبة والسلام ” .. في زيارة لمرضى مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر

كتب ـ حجاج عبدالصمد:
زار وفد من مجموعة «المحبة والسلام» بالأقصر مستشفى شفاء الأورمان لمرضى السرطان بمحافظة بالمجان بالأقصر، صباح اليوم السبت 30 أكتوبر , برعاية القس خالد وجيه راعي الكنيسة الانجيلية بقنا ومؤسس المجموعة , في زيارة مميزة , ضم عددا من رجال الدين الإسلامى والمسيحي ،
لدعم المرضى نفسياً ومعنوياً وللمساهمة في تقديم الدعم المعنوى اللازم للمرضى خلال مسيرتهم لتلقي العلاج بالمجانى داخل المستشفى ، وقاموا في جولة داخل الأقسام المختلفة بالمستشفى يرافقهم الطاقم الطبي بالمستشفى .
ضم وفد ” المحبة والسلام ” فضيلة الشيخ محمود السيد محمد بسيوني, مدير وعظ منطقة الاقصر الأزهرية سابقاً , الشيخ مدحت عبدالستار محمد موسى واعظ أول بمنطقة الاقصر الازهرية , العمدة عبدالفتاح عضو لجنة المصالحات , الدكتورة سمية حماد عضوة مؤسس بالمجموعة , ونخبة من الإعلاميين ورجال المجتمع المدني , وعدد من الشباب والقيادات التنفيذية والمحلية والشخصيات العامة بمحافظة الأقصر .
قال الشيخ مدحت عبدالستار لـ ” صدى مصر ” لقد رأيت منظر مهيب يذكرنا بيقين الشكر والحمد لله , مع عظمة العزيمة والإرادة لدى المرضى , فهم رغم ما يعانون من هذا المرض اللعين ومن بينهم من هو قعيد جالس على كراسي متحركة , إلا أنهم ايمانهم ويقينهم بالله ثابت شاكرين حامدين . مضيفاُ ورغم مايعانون من مرض معاناة أليمة إلا أنهم تفاعلوا مع الفقرات الفنية وأخذوا يصفقون ويهللون فرحاُ لدرجة ان سيدة كبيرة أخذت تصفق وبعد ذالك وجدناها تطلق الزغاريد ملأت أرجاء المكان بالمستشفى . كان هذ الأمر له مردود وفرحة عارمة , فالكل فى حالة ذهول والفرحة عبر عنها كل شخص بطريقته.مختتماً فضيلة الشيخ مدحت حديثه قائلاً أفضل ما يكون إدخال الفرح على أخيك أو على الناس أجمع .
كما صرح القس خالد وجيه , تهدف زيارة مجموعة “المحبة والسلام” لمستشفى الأورمان, في تقديم الدعم المعنوي للمرضى ، والمساعدة في تهيئة الأجواء النفسية للمرضى الذين يتلقون جرعات العلاج الكيماوي داخل المستشفى عبر وصلات من المزاح والاسكتشات الفنية المضحة التي أسعدت المرضى وذويهم بصورة كبيرة.
وأضاف وجيه من أهم برنامج الزيارة هو إعداد يوم لدعم المرضى بأفكار بسيطة بالمناقشة معهم في مشكلاتهم الحياتية، وتوزيع الحلوى والهدايا والورود عليهم، وتقديم عروض فنية بسيطة , ولعبة التحطيب كل ذلك لإدخال السعادة والسرور في قلوبهم خلال تلقي العلاج بمقر المستشفى.
وقال القس وجيه مؤسس المجوعة , خلال الجولة صممت المجموعت فقرات واسكتشات مضحكة تفاعل معها المرضى بغرف العلاج الإشعاعي، كما رسم الفرحة على وجوه الجميع وأخذا معهم الصور التذكارية كهدية إيماناً منهم بدور البسمة الكبير في العلاج النفسي للمرضى.
وثمن القس وجيه والمشاركون بوفد ” المحبة والسلام” , خلال زيارتهم للمستشفى، بمجهودات الجبارة التي يقدمها الطاقم الطبي وبمستوى التجهيزات الفائقة والعالية في الجودة بالمستشفى , كل ذلك من أجل المرضى ولدعمهم في مسيرتهم العلاجية المجانية وفي نهاية الزيارة تم توزيع الهديا شعور نبيل نحو المرضى .
وخلال الزيارة قال الشيخ محمود بسيوني : ” لقد زرنا اليوم صرحاً طبياً عظيماً بصعيد مصر إسمه مستشفي شفاء الأورمان لعلاج مرضى السرطان ، للتأكيد على التكافل الإنساني والمحبة بين كافة أطياف المجتمع ولدعم المستشفى في مسيرتها الصادقة لتحقيق شعار “صعيد بلا سرطان” هذا الطراز العالمي والنموذج الفريد في نظم الإدارة والخدمة الطبية المتطورة يضم .
من جانبه ، وجه الأستاذ محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان، الشكر لرجال الدين الاسلامي والمسيحي على تلك الزيارات المميزة التي تساهم في رفع معنويات المرضى , بوقوف جميع أطياف المجتمع بجوارهم خلال مسيرتهم في العلاج من السرطان، مؤكداً على أن التكاتف المجتمعى هو العامل الرئيسي في دعم أول صرح طبي لعلاج سرطان الأطفال بالمجان في الصعيد.
قالت سميه حماد إن زياره مجموعه ” المحبه والسلام ” لمرضى مستشفى الأورمان للسرطان بالأقصر , هو يوم للتفائل والأمل وتكريم أبطال انتصروا على المرض بكل اسرار وعزيمة ولسه مكملين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى