مفالات واراء حرة

المغيبون

المغيبون

بقلم د٠إبراهيم خليل إبراهيم

الأديان السماوية دعت إلى الحفاظ على العقل لأنه أساس التكليف ولكن أصيبت الأمم والشعوب بالمغيبين الذين انساقوا خلف الأفكار المتطرفة وأذكر في هذا الصددعندما سأل القاضي أحد المتهمين بقتل الرئيس محمد أنور السادات : قتلت السادات ليه ؟؟؟
قال القاتل : لأنه علماني !
فرد القاضي : ويعني إيه علماني؟
فقال القاتل : ما عرفش ! وفي حادثة محاولة اغتيال الأديب نجيب محفوظ سأل القاضي الرجل الذي طعن نجيب محفوظ : لماذا طعنته ؟ فقال الإرهابي : بسبب روايته أولاد حارتنا
فسأله القاضي : هل قرأت رواية أولاد حارتنا ؟ فقال المجرم : لا !
وسأل قاضي آخر الإرهابي الذي قتل الكاتب فرج فودة : لماذا اغتلت فرج فودة ؟
أجاب القاتل : لأنه كافر !
فسأله القاضي : كيف عرفت أنه كافر ؟
أجاب القاتل : من كتبه قال القاضي : ومن أي من كتبه عرفت أنه كافر ؟
قال القاتل : أنا لم أقرأ كتبه ! قال القاضي : كيف ؟
أجاب القاتل : أنا لا أقرأ ولا أكتب !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى