ثقافات

فريق مئة كاتب وكاتب وثقافي الميدان يقيمان فعالية حاشدة لمواهب شابة متنوعة


سامر منصور

أقام فريق مئة كاتب وكاتب بالتعاون مع المركز الثقافي العربي في الميدان فعالية فنية أدبية ضمت كوكبة من المبدعين الشباب واستضافت الشعراء سليم المغربي ، أكرم صالح الحسين . كما شاركت الشاعرتان : دانيا إبراهيم ، حنين الحسن ، وتوالت المشاركات في باب النثر حيث قدم كلٌّ من :
إيمان الحمصي
إسلام زيادة
ماريا العايدي
ضحى سيف الدين
مروة عبد السلام
نصوصاً متنوعة من حيث الموضوعات والسوية الفنية ، ويذكر أن الفعالية استهلت بافتتاح الشاعر جود الدمشقي قائد الفريق ومؤسسه والأستاذة إيمان ليلى ممثلةً عن المركز الثقافي العربي في الميدان ، معرض فن تشكيلي بعنوان ” جديلة فن ” تنوعت فيه أدوات الفنانين الشباب وأساليبهم و رسائلهم وغلب عليه الطابع التشاؤمي السوداوي الذي يفرضه الواقع المعاش .. وتميز فيه :
فادي جبران ، ريما المهنج ، محمد علي شماع ، سلام الأطرش ، سميرة حمادة ، نور عرعار . وجاءت اللوحة الأجمل من حيث الألوان لـ ” سارة عرودكي ” ، أما من حيث الأفكار المبتكرة والالتقاطات الموفقة فاللوحات الأهم كانت لـ ” لين علوش ” و ” مرح عوض “.. وشارك بالمعرض أيضاً كلٌّ من :
أسماء الجاجة
أمل غوراني
أنسام برنية
بيان الدبس
راما المهايني
راما الشماع
سارة عرودكي
سلمى نجار
لين علوش
ماسة المصري
مرح عواد
وصال سويد
وسام برنية
أما المحطة الاكثر احترافية فكانت مع الموسيقى حيث قدم العازفون الشباب أغانٍ متنوعة وتميز بينهم العازف خضر أبو المنى فأخذت توقيعاته الموسيقية الجميلة على آلة العود ، من الجمهور كل مأخذ . وضم الفريق الموسيقي أيضاً : عزفاً لأحمد المزاوي على آلة الغيتار وغناءً لرنا بكر ، وعزف إيقاع لعازف شاب مبدع أغفل الفريق التنظيمي لفريق مئة كاتب وكاتب إبلاغنا باسمه.
توالت محطات الفعالية فشملت ” سكيتش مسرحي ” بعنوان ” فريق على الريق ” سخر من الفرق الشبابية غير الجادة وحب الظهور لدى عديمي الموهبة مقدماً نماذج متنوعة من الشباب الموهوم الذي يحاول أخذ مكان الشباب الموهوب ومنافسته في الساحة الثقافية . وتطرق ” السكيتش ” في جانبٍ منه إلى النقد البناء لفريق مئة كاتب وكاتب ذاته . مما جعل الكتاب والشعراء الحضور من أجيال أكبر يستبشرون بجيلٍ صاعد يقبل النقد ولا يشبه كثيراً من الشخصيات المريضة التي تُعين عادةً لقيادة الحراك الثقافي وتتوهم الكمال بنفسها و تقبل بالألوهية في المجال الثقافي التي يسبغها عليها المثقفين الذي يلهثون خلف مصالحهم الشخصية وتحارب كل من ينتقص من ألوهيتها المزعومة .
ويذكر أن العرض المسرحي القصير من تأليف : علاء الفقسة وتمثيل كلٍّ من :
محمد كنوني
علاء الفقسة
رواد النجار
بتول كزبر
فرح مطر
وفي إحيائه لفنون كتابية لم تندثر عبثاً ، بل اندثرت بسبب قصورها أمام فنون الكتابة الأدبية الأخرى ، واندثرت لدى جميع الشعوب التي عرفتها ، قدم كلٌّ من الكاتب الشاب عصام مسالمة ” سكيتش ” مناظرة نثرية ، من فن المقامة المندثر ، تناول المطامع الاستعمارية في عددٍ من الدول العربية ، ووجه رسالة مفادها أن تلك الدول ستتحرر وستتخلص من ظلم المستعمر الغربي وتعود إلى إبائها وتستعيد حقوقها المسلوبة ، وقدمت تجسيد المستعمر الغربي بـ ” الزوج ” والدول العربية ” بالزوجات الأربع ” اللاتي يخلعنه ” يطلقنه ” في نهاية الأمر بعد أن يفضحن ممارساته المشينة.. وقد شارك فيها كلٌّ من :
أنوار جمعة
رنا سليمان
هدى صالحاني
مايا الدجاني
رهف أمين
حنين الحسن
عقب ذلك مناظرة نثرية لـ آية القباني و نور يوسف ، ويذكر أن الحفل من تقديم الأستاذة حوراء الصادقي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى