مفالات واراء حرة

رحمة خير البرية بالمسنين

 

 

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم

رسول صلى الله عليه وسلم كان رحيما بالمسنين وناشد الشباب لإكرام المسنين والتعامل معهم بالحب والرحمة والإجلال والتقدير والمتأمل السنة النبوية المطهرة يجد العديد من الأحاديث في هذا الصدد فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( مَا أَكْرَمَ شَابٌّ شَيْخًا لِسِنِّهِ إِلَّا قَيَّضَ اللَّهُ لَهُ مَنْ يُكْرِمُهُ عِنْدَ سِنِّهِ ) وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه : أن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال : ( لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا ويُوَقِّرْ كَبِيرَنَا ).

المتأمل لتعاليم ديننا الإسلامي يجد الإتيكيت الإسلامي الصالح لكل مكان وزمان فالصغير يسلم على الكبير والسائر على الجالس والفرد على الاثنين فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ( يُسَلِّمُ الصَّغِيرُ عَلَى الْكَبِيرِ وَالْمَارُّ عَلَى الْقَاعِدِ وَالْقَلِيلُ عَلَى الْكَثِيرِ ) أيضا علينا تقديم الكبير فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أمرني جبريل أن أقدم الأكابر ) .

على كل شاب الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي وسنة رسول الله في التعامل مع كبار السن فالشاب في يوم من الأيام سوف يصل إلى سن الشيخوخة لأن دوام الحال من المحال ومايقدمه الإنسان اليوم سوف يحصده في المستقبل فكما تدين تدان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى