مفالات واراء حرة

هى والعدم سواء

هى والعدم سواء
بقلم د٠إبراهيم خليل إبراهيم
الحياة تشمل كل التناقضات ومن ذلك التضاد نشعر ونعرف قيمة الأشياء ولكن أتوقف مع العقول التي تدفع المواهب إلى الإمام ونقيضها وأذكر على سبيل المثال عندما تقدم عبد الحليم حافظ إلى اختبارات الإذاعة لم يحالفه التوفيق ولكنه لم يتوقف لأنه شديد الإيمان بموهبته ولذا تقدم مرة أخرى ونجح في الاختبار وتم اعتماده مطربا وواصل نجاحه ورحل إلى الدار الآخرة تاركا تراثا فنيا متميزا ٠
أذكر أيضا عندما قامت ثورة ٢٣ يوليو عام ١٩٥٢ منع الضابط المسئول عن الإذاعة المصرية بث أغنيات كوكب الشرق أم كلثوم بدعوى إنها غنت للملك فاروق وإنها من العصر البائد ولكن العقول المتفتحة المتمثلة في الضباط الأحرار جمال عبد الناصر والسادات وجمال سالم ماذا كان رد الفعل ؟
علموا بذلك عن طريق الكاتب الصحفي مصطفى أمين وعلى الفور تم الاتصال بك كوكب الشرق لعودتها من قريتها طماي الزهايرة مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية وعدولها عن قرار الاعتزال وعندما عادت إلى القاهرة ذهب إلى مسكنها جمال عبد الناصر والسادات وجمال سالم وجلسوا معها وأخبروها أن قرار منع بث أغانيها عبر أثير الإذاعة لم يصدر عن مجلس قيادة الثورة ثم قال جمال عبد الناصر : إن كنا نمنع أم كلثوم من الغناء بحجة إنها من العصر البائد فعلينا أن نهدم الأهرامات بحجة إنها من العصر البائد ٠
أذكر أيضا أن الدكتور أحمد زويل عانى كثيرا من عشاق الروتين ولذا ذهب إلى خارج مصر وواصل الدراسات حتى حصل على الدكتوراه وتوصل إلى الفيمتو ثانية وأبهر العالم بعلمه وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة العالمية ٠
أما في مجال الرياضة فنتوقف مع محمد صلاح فعندما تم عرضه على نادي الزمالك قال له من بيده الأمر : لم تصل بعد إلى مايؤهلك للانضمام لنادي الزمالك !!
هل توقف صلاح ؟ لم يتوقف بل احترف خارج مصر واجتهد وواصل التدريبات بصبر وهدوء واخلاق طيبة وهاهو محمد صلاح يتألق في المجال الرياضي العالمي والخاص بكرة القدم ويواصل تحقيق الانجازات والأرقام التي سوف يتوقف أمامها التاريخ بالفخر والإجلال والتقدير ٠
مجمل القول ياسادة ٠٠ أن عشاق الروتين والأفكار المتحجرة هى والعدم سواء ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى