حوادث وقضايا

جريمة هزت عرش مصر…جزار الاسماعيلية يدلى باعترافاته للشخص الذى حاول منعه

 

 

متابعات : ريم جابر

 

كشف المتهم في واقعة ذبح عاطل بوضح النهار في شارع طنطا بمحافظة الإسماعيلية أمام الأهالي وفصل رأسه عن جسده وحملها وترجل بها ممسكاً سكين كبيرة في يده لإرهاب من يحاول الاقتراب منه، وأكد للشخص الذى اقترب منه لمنعه من الجريمة أنه فعل ذلك للثار من المجنى عليه فى جريمة تحرش

 

وكانت الأجهزة الأمنية بمحافظة الإسماعيلية قد تلقت بلاغا من الأهالي بالقبض على شخص قام بفصل رأس شخص آخر يدعى «محمد» ٤٣ عاما في شارع طنطا، انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة وتم القبض على المتهم وإحالته إلى النيابة العامة.

 

وقالت التحريات إن الأهالي شارع طنطا في الإسماعيلية قاموا بسحل المتهم حتى تسلمه إلى ضباط الشرطة، وأكدت أن المتهم يعمل بمحل موبيليات خاص بشقيق المجني عليه ونشبت بينهما خلافات واتهامات متبادلة بحجة قيام المجني عليه بالتعدي جنسيا على شقيقته وأمه وأنه قرر ينتقم لشرفه وسط الشارع أمام أهالي المنطقة.

 

وقال المواطنين المارين بالشارع أن المتهم بعد تنفيذ جريمته حمل رأس المجني عليه وسار في الشارع بهدوء يستعرض أمام المارة عنفه وجبروته، مما أثار غضب الأهالي وقاموا بمطاردته داخل شارع البحري في الإسماعيلية والامساك به والاتصال بشرطة النجدة للقبض عليه وتوثيق الجريمة بالفيديو.

 

وقال أهالى المنطقة أن القاتل كان يمسك في يده رأس المجني عليه، واليد الأخرى سكين «ساطور» يهدد الأهالي من أي تدخل أو الإمساك به ما جعل المتهم يتمادى في جريمته وظل يقتل ويقطع في الجثة ويسير ممسكا رأس المجني عليه المفصولة حتى تمكن عدد من الأهالي من الإمساك به.

 

وأكد الشاهد أن المتهم بعد الإمساك به أكد للأهالي أن المجني عليه ساكن في العقار المجاور له، وقام بالتعدي الجنسي على والدته وشقيقته، فقرر الانتقام لشرفه بفصل رأسه عن جسده أمام الأهالي، حسب قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى