الشعر

ماضٍ إلى غربتي …بقلم الشاعرة جميلة مزرعانى

ماضٍ إلى غربتي .

أنا المولودة من رحم المحبّة ..

المتلفّعة برداء البرّ والتقوى ..

يا من تقرأني ..

رجاء ..

التمسْ لي العذر ..

إن مال عن الدّنيا طرفي ..

ينأى بعليائه الفكر ..

يكفي ما نالني من أشباه الخلق غدر ..

من وجوه مقنّعة ..

وذئاب مستعرة بثوب حمل ..

تبطن ما لا تظهر .. 

وعن أنيابها بغتة تكشّر ..

كم ضاقت بي السّبل ؟ ..

يرزح صدري بمعاناة كالجبل ..

مضيتُ العمر ..

أشرب كأس حنظلها مرّ ..

تسطو بفلاحي ..

عيون حاسدة ..

وقلوب حاقدة ..

لا تضمر في نواياها الخير ..

أمشي على أجفان الحذر ..

تنقلني خطاي بوخز الشّرّ ..

ومن ظلم العباد اكتويت ..

طافحٌ كيل القهر ..

وممّن يتقن فنّ الفساد ..

كان لي النّصيب الأكبر ..

كلّما غفت عيناي على حلم ..

سعسع في سكنة قيلولتي ..

ثعبان يخطف معالم اليسر ..

وإن حالفني حظٌّ ..

عصفٌ لئيم ..

شغاف فرحتي يكسر ..

ماض إلى غربتي ..

أشذّب أفنان مشاعري الخائبة ..

أستعيد لون ملامحي ونضرة المقل ..

 من فحيح اللّئام أطهّر قلبي المندثّر ..

أصنع عيد سلامي ..

مرفوعة الهامة ..

سلاحي يراع طليق حرّ ..

وكمشة ياسمين نقيّ ..

يستمدّ منها مدادي رحيق العطر ..

جميلة مزرعاني 

لبنان / الجنوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى