ثقافة وفنون

وفاة الفنان صباح فخري

كتب د. إبراهيم خليل إبراهيم

توفي يوم الثلاثاء 2 نوفمبر 2021 الفنان السوري القدير صباح فخري وقد نعته سوريا والجهات الفنية العربية ويذكر أن صباح الدين أبو قوس الشهير بصباح فخري من مواليد يوم 2 مايو عام 1933 في مدينة حلب السورية وظهرت موهبته في العقد الأول من عمره ودرس الغناء والموسيقى مع دراسته العامة في سن مبكرة في معهد حلب للموسيقى ثم معهد دمشق وتخرّج من المعهد الموسيقي الشرقي عام 1948 بدمشق .

اشتهر في أنحاء الوطن العربي والعالم حيث أقام حفلات غنائية في بلدان عربية وأجنبية وغنى في قاعة نوبل للسلام في السويد وقاعة بيتهوفن في بون ألمانيا وقاعة قصر المؤتمرات بباريس كما أقام عدّة حفلات على مسرح العالم العربي في باريس وعلى مسرح الأماندييه في نانتير وقام بجولة فنية ثقافية في بريطانيا حيث قدّم حفلات غنائية ومحاضرات عن الموسيقى والآلات العربية في لندن والعديد من المدن الأجنبية وأقام له الرئيس الحبيب بورقيبة حفل تكريم وقلده وسام تونس الثقافي عام 1975 قدّم له السلطان قابوس وسام التكريم عام 2000 تقديراً لعطاءاته وإسهاماته الفنية خلال نصف قرن من الزمن وجهوده وفضله في المحافظة على التراث الغنائي العربي ونال الميدالية الذهبية في مهرجان الأغنية العربية بدمشق عام 1978 وجائزة الغناء العربي من دولة الإمارات العربية المتحدة باعتباره أحد أهم الروّاد الذين لا زالوا يعطون ويغنّون التراث الغنائي العربي الأصيل وكرّمته وزارة السياحة المصرية بجائزة مهرجان القاهرة الدولي للأغنية تقديراً لعطائه الفني الذي أثري ساحة الغناء العربي الأصيل الذي سيظل زاداً لإسعاد الأجيال القادمة من عشاق الفن الراقي كما كرّمه مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في مصر وقدّمت له كتب الشكر لمشاركته ومساهمته لعدّة سنوات في المهرجانات التي أقيمت على مسرح دار الأوبرا الكبير ومسرح الجمهورية في القاهرة ومسرح قصر المؤتمرات في الإسكندرية وفي مشاركته بمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة في دورته العاشرة لعام 2004 قدّم له رئيس جمعية فاس سايس شهادة تقدير وشكر والعضوية الفخرية لمجلس إدارة المهرجان إجلالاً لفنه وعرفاناً بجهوده للحفاظ على التراث الموسيقي الغنائي العربي كما قدّم له محافظ مدينة فاس مفتاح المدينة مع شهادة تقدير وشكر والعضوية الفخرية لمجلس المدينة وهذه أول مرة يمنح فيها مفتاح المدينة لفنان عربي أو أجنبي وقدّمت له المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم عام 2004 الجائزة التقديرية مع درع المنظمة ووثيقة الأسباب الموجبة لمنح الجائزة لحفاظه على الموسيقى العربية ونشرها وقلّده الرئيس بشّار الأسد وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة عام 2007 في دمشق تقديراً لفنّه وجهده في الحفاظ على الفنّ العربي الأصيل ولرفعه راية استمراريّة التراث الفنّي العربي الأصيل.

من الأعمال السينمائية والتليفزيونية والإذاعية للفنان صباح فخري نذكر : الوادي الكبير مع وردة الجزائرية ونغم الأمس مع رفيق سبيعي وصباح الجزائري حيث سجّل ما يقرب من 160 لحن ما بين أغنية وقصيدة ودور وموشّح وموال وقدْ حفاظاً على التراث الموسيقي العربي التي تتفرد وتشتهر بها حلب وأسماء الله الحسنى مع عبد الرحمن آل رشي ومنى واصف وزيناتي قدسية والمسلسل الإذاعي زرياب ولحّن صباح فخري وغنى العديد من القصائد العربية وفي كثير من المهرجانات .

تولى الفنان صباح فخري نقيب الفنانين في سوريا لأكثر من مرّة قدّم خلالها خدمات جليلة للنقابة وأعضائها ونائب رئيس اتحاد الفنانين العرب وكان له دوراً بارزاً في الاتحاد وانتُخِبَ عضواً في مجلس الشعب السوري في دورته التشريعية السابعة لعام 1998 استكمالاً لدوره الريادي الفني والقومي وهو عضو في اللجنة العليا لمهرجان المحبة في اللاذقية واللجنة العليا لمهرجان الأغنية السورية ومديراً عاماً للمهرجين الأول والثامن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى