أخبار محلية

الإعلامي محمود الهندي وحديث خاص مع اللواء أركان حرب ناجي شهود

كتب – محمود الهندي

 

في لقاء خاص مع اللواء أركان حرب ناجي شهود المستشار باكاديمية ناصر العسكرية ومساعد مدير المخابرات الحربية الأسبق كان الحديث مع سيادته هامش الملتقي التوعوي الذي اقامته كلية التربية الرياضية بجامعة كفر الشيخ في ذكري الاحتفالات بإنتصارات حرب اكتوبر المجيدة فقال :

 

في هذا اللقاء أتقدم بتوجيه الشكر لكلية التربية الرياضية بكفر الشيخ لدعوتهم الكريمة وقد رأيت أن هذه الكلية يمكن ان تكون نموذجا يحتذى به لباقي كليات الجامعة حيث أن الكلية تقترب في أدائها في عمل وأداء الكليات العسكرية لا من أجل تخرج دراسي فقط بل من أجل إنتاج طالب منضبط وملتزم في خطورة إلي حد ما في طبيعة عمله علي الطلاب داخل دائرة إشرافه .

 

ولقد عشت داخل القوات المسلحة 45 عاما في توظيف دقيق للإنسان المصري وإخراج أفضل مافيه خاصة إذا ما تم وضع له خطوط ومحددات معينة لا يتجاوزها حتي لاتمثل نقطة خطر في حياته إذا تجاوزها ونموذج علي ذلك أن كل من يسافر للخارج ويعمل سنوات خارج وطنه لايمكن أن يخطأ خطأ واحد لكن بمجرد عودته إلي بلاده يتوقع الخطأ في عمله لأن هناك الفرق في الثواب والعقاب وتطبيق القانون .

 

لقد رأيت اليوم من الحسم والحزم والانضباط من الدكتور عميد كلية التربية الرياضية ورأيت رد فعله عند الدارسين مايوحي بإمكان أن تنشأ هذه العلاقة وأن اقوم بعمل سياسة شبه معسكره في كلية التربية الرياضية ومنها ستجد جميع الكليات الاخري نجاح هذه التجربة نجاح علمي ونجاح التزامي ونجاح في الأنشطة وسنجد جميع الكليات بنظام العدوي ستلجأ لهذا النظام لما اتخذته الكلية من مبدأ الثواب والعقاب وبسبب القواعد والنظم .

 

وهنا يحضرني أن ما جئنا له هذا اليوم ما تعلمناه من خبرات ومن مصريين انفقوا علينا وعلمونا هذه الأمور فلقد كنا حريصين في هذا اللقاء عرض ماتم في التاريخ المعاصر وماهي نتائج التوابع التي تحدث اليوم وكيف استطاع المصريون أن يعدوا أنفسهم للقاء القادم فالمعركة مستمرة وكسر مصر مطلب رئيسي لعديد من قوي الشر والمشكلة أن هذه المنطقة العربية مرهونة بجمهورية مصر العربية فلو اهتزت مصر سوف تنهار المنطقة كلها وطالما مصر متماسكة ومترابطة وقوية لن يستطيع أحد النيل منها .

 

ماحدث في الأربعينات والخمسينات من مصر تجاه الدول العربية الشقيقة والصديقة سوف نعيده مره أخري إذا تجاوزت مصر هذه المرحلة قوية وناجحة في أن تدير حياتها بعيدة عن كل القيود الدولية سواء من المنح ومن كل هذه الاختبارات التي تهز الإنسان المصري فإذا تجاوزنا هذه المرحلة إن شاء الله سوف نضع مصر علي أرض قوية صلبة بفضل الله هذه الأرض الصلبة يمكننا أن نصنع كل المنتجات المختلفة من مأكل ومصنوعات وسلاح وغيرهم وبالتالي يمكن أن نطمئن علي مصر وعلي الدول الشقيقة في هذه المنطقة .

 

وقال اللواء اركان حرب ناجي شهود اللى عملناه النهارده هو نقل أمانة ونقل خبرات المصريين وقد طرحت حقائق واضحة جدا بداية مما ذكرته من رؤية إسرائيل لحدود دولتهم وكيف فكر المصريون لحماية وطنهم .

 

فالعالم صرح وسمح لإسرائيل بإستباحة الأرض العربية بلا قيود فقد كانت ساحة للإمبراطورية البيزنطية والفارسية والعثمانية ويمكن أن تنمو فيها الإمبراطورية الإسرائيلية .

 

ثم عرض كيف كسرت مصر رؤية وأهداف ومطامع إسرائيل في الحدود وهي الدولة الوحيدة التي استطاعت أن تجبر إسرائيل علي التوقيع علي حدود دولية مقره ومعترف بها ومشاهدة في الأمم المتحدة لايمكن تغيرها أو تعديلها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى