خواطر

الشيخ الشعراوي والخطيب

 

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم

فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوي كان قمة في العلم والأخلاق ( رحمه الله ) ففي يوم من الأيام ذهب الكابتن محمود الخطيب نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر لكرة القدم بصحبة أصحابه لزيارة فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي فقدم لهم الطعام وكان يخدمهم بنفسه رغم كبر سنه ولما شعروا إنهم أتعبوه وبعد جلسة ليست بالقصيرة هموا للانصراف فخرج فضيلة الشيخ يودعهم على الباب وكان يسلم على كل فرد ثم جلس على كرسي بجوار الباب وخرج الكابتن محمود الخطيب قبل الأخير فإذا بالشيخ محمد متولي الشعراوي يمسك يد الشخص الذي يسبق الكابتن محمود الخطيب ويقبلها وقال له : ياابني هذا بدل وقوفي فذهل الخطيب ولذا وهو منصرف خشى أن يقبل الشيخ يده وعلى الفور امسك رأس فضيلة الشيخ الشعراوي وقبلها وودعه ٠
رحمة الله على روح فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي وكل الشكر للكابتن محمود الخطيب الذي قص لنا هذا الموقف ليكون درسا في الاخلاق ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى