مفالات واراء حرة

الوعي

الوعي

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم

الإنسان ليس بالطول أو بالعرض والشكل واللون والمظهر ولكن بالعقل والوعي وقد حاول أعداء مصر على مدار التاريخ وحتى الآن تغييب الوعي المصري حتى يتحول الإنسان المصري إلى آداة طيعة لتنفيذ مؤامراتهم وتخريب وطنه وهانحن عشنا ماحدث في 2011 حتى كادت أن تصبح مصر شبه دولة جراء أفعال الطفليليات البشرية الذين وقعوا في بئر ومستنقع تغييب الوعي ولكن الجوهر الأصيل الذي بداخل الشخصية المصرية ومازال يلمع ولم يصاب بالصدأ عند الملايين من المصريين علم تمام العلم المؤامرات التي تحاد بمصر فهب وثار عام 2013 وعادت مصر إلى أهلها .
مسئولية الحفاظ على الوعي المصري مسئولية كافة الجهات فالطفل البالغ من العمر 14 سنة الذي أخذ من والده 25 ألف جنيه وسافر في هجرة غير شرعية إلى إيطاليا والشاب الذي حرق علم مصر في ميدان التحرير ومن أحرق المجمع العلمي والكنائس وأقسام الشرطة والمرافق العامة وقتل وخرب من الذي أوصل كل هؤلاء إلى تلك الأفعال ؟ أنه غياب الوعي الناتج عن تواري وتراجع أدوار التعليم والأسرة والمسجد والكنيسة والإعلام والفن والثقافة وكل مايسهم في تشكيل فكر ووجدان ووعي الإنسان وقد أشار إلى ذلك رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في أحاديثه إلى الشعب المصري .
من هذا المنطلق آن الآوان إلى وقفات جادة ضد كل من يحاول تغييب الوعي الإنساني المصري فبناء الإنسان أصعب من بناء ناطحات السحاب .
د٠إبراهيم خليل إبراهيم
عضو اتحاد كتاب مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى